عن الضروري و الضار

الإلتفاتةُ اليوم في هذه التدوينة تتجه بدون تخطيط ذهني وفهم كامل للقضية التي أود لفت الانتباه لها، ذلك لأنني على سفر، لكنه موضوع ضروري، أمر نحتاجه نحن البشر في هذا الخضم المتلاطم من التفاعلات البشرية التي لا تنتهي، سواءً مع قريب أو بعيد. هل تعلمون كم هو ضروري العطاء؟ العطاء رزق من الله يسوقه لمن…

صفحة مُحبطة

تبدأ قصة التدوينة التي اخترت كتابتها هذا الأسبوع بالحدث التالي سرده، وقبل ذلك أود أن أوضح أنني منذ بدأت رحلة التدوين أجدني دوما أطارد مواضيع تثير اهتمامي وأحاول دوماً أن أصطاد أفكار تصلح للتدوين وللتمرن على الكتابة في هذه المدونة/الورشة، فأجمع الأفكار في مواضيع منفصلة في المسودات، فيتكون لدي رصيد من المسودات أتركه لحين ثم…

تقرير سبتمبري اعتيادي

هلا، مرحبا، أهلين. تدوينة هذا الأسبوع من جزأين، في الأول والذي أحاول كتابته على سفر، محتواه غير جاهز تماماً في مخيلتي، لذا فسأستمطره بما يمكني عليه الحال. وفي الجزء الثاني سيكون المحتوى معداً في وقت سابق، وهو تقرير مصور سريع عن حضوري لفعالية شيقة من فعاليات النادي الأدبي بالرياض خلال الأسبوع، ولما وجدت أن ما…

الحوار عملية جراحية عاطفية

أكتب الآن في معرض أن أقول كلاماً يصلح لأن يكون “شيئاً للحديث عنه”، أو كما يقول الأمريكان “سمثينغ تو تولك أباوت”، وبدقة وتوصيف أوضح موضوع شيّق يستحق أن أطرحه أو أعطيكم إياه -أنتم يا من تقرأون- ويكون مادة دسمة للحوار، لحظة، هنا لنتوقف، الحوار، هذا هو الموضوع اليوم، الحوار، نعم نعم، الحوار، الحوار يشبه عندي…

علي الراوي

أستيقظ في يوم من أيام نهاية أسبوع وأجده ممتليء صباحه بسماء زرقاء صافية وبالشمس المشرقة التي لا تضاهيها حناناً وحرارة إلا حنان أم وحرارة مشتاق محب، وأجد الغرفة الباردة جداً -على الرغم من أننا في أعماق آب اللهاب- تذكرني بيوم كانوني اشتقت له جداً، وأجد أيضا في داخلي استشعاراً لثقل تلك الهموم التي أجرها خلفي كالقاطرة منذ…

تدوينة لمكافحة الرومانسية

لنبدأ في هذه التدوينة بأمر هام جداً وذلك قبل الدخول في أي تفصيل، الأمر الهام هو التعريف، تعريف ماذا نعني بالرومانسية؟ ماهي الرومانسية؟ الرومانسية فكرة ولدت في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، وتقول الفكرة بأن لكل إنسان في هذا الكون توأم روحي يكمله ويفهمه ويتقبله ويتفاعل معه بشكل حالم ومثالي ورهيب جداً، يفهمه حتى لو…

حوّم كفراشة إلسع كنحلة !

انتابني حلمٌ البارحة، جئتُ إلى أفريقيا مقعقعاً كالرعد! كان عليَّ قهر طرزان لأستحوذ على لقب ملك الغابة! ومن أجل تلك المعركة، كافحت التماسيح، وصارعت الحيتان أنا الكُمَيت، أطلقت سراح البروق، وسجنت الرعود. أنت تعلم أنني شرير، لقت جندلتُ صخرة، وأصبت حصاة بالأذى، وأدخلت لِبنةً إلى المستشفى! أنا شرير جداً، لدرجة أنني أمرضت الدواء! أنا سريع جداً يا رجل، لدرجة أنني…

سباعية الحياة – جون وودن

جون وودن (John Wooden) مدرب ولاعب كرة سلة، ولد في ١٩١٠ وعاش إلى عام ٢٠١٠م، مئة عام قضاها ملهماً ومعلماً وقيادياً بارزاً ومعلماً في فن الحياة، اشتهر جون بأن كان يرعى لاعبيه الذين يدربهم ويقدم نصائحة البسيطة والعملية ليس فقط ليساعد لاعبي فريقه في تحقيق بطولاتهم، إنما في تحقيق البطولات في حياتهم أيضا، قرأت عنه…

ماذا يقول غازي القصيبي عن الكرم؟

تداولنا على الغداء قبل أيام أحاديثاً مع أخي، أخي الذي انتهى من مرحلته الجامعية وهو في طور أن ينخرط في سلك الوظيفة، كانت الأحاديث حول أول راتب وحول ماذا سيفعل به، وتضاحكنا على فكرة أن يوزعه أو أن يتذكر ما فعلته أنا مثلاً، وتعالت الأصوات أنني لم أفعل شيئاً، كانت جلسة حميمية، ومليئة المرح الجميل…

ماذا نريد حقاً لذرياتنا؟

نحن على الأرض لمهَ؟ الجواب في ذهني يقول لنعمرها، نستعمرها، نبنيها، نزرعها، ننشر الخير فيها، نحمل الأمانة على الوجه المطلوب منا، رحلتنا في الحياة تحف بها سنن كونية تستدعي العناية والاهتمام، وبث الذريات في هذه الأرض، هو من وساذل العمران والبنيان. الجانب الآخر في عقلي وروحي لهذا الموضوع أن الأمانة حملها ثقيل، وهمها كبير، وموازنة…