هل الدنيا عادلة؟

تعثرت بكومة نصائح في تويتر أو تمبلر، لا أتذكر! أتذكر تماماً أنني رأيتها فكرة جليلة أن أقوم بالتقصي والبحث عن قائلها، أو مناسبتها أو أي تاريخ يشير إليها. لكنني أشك أنها من قول شخص واحد، وأشك أن هناك شخص يدعى بالمنسوب إليه مثل هذه النصائح وكان قد قالها، لكن بعد فشلي في نسبتها أو البحث…

حيَّ على الفلاح !

عبرت وأنا أقرأ قبل أيام بعبارة أثارت انتباهي ، وهي على بداهتها إلا أنها ذات صياغة أخَّاذة، كانت تقول العبارة: “لقد وجدنا العدو، إنه نحن!” وقد وردت أول مرة على لسان شخصية كاركاتيرية اسمها بوغو، ابتكرها ويكتب على لسانها كاتب اسمه والت كيلي، العبارة لمعت في ذهني وسلطت الضوء على مفهوم مثير من مفاهيم هذه…

الفن المفقود للتوقف المقصود (2-2)

 أستكمل ترجمة الجزء الثاني من المقالة، وهنا تنتقل المقالة لسرد بعض النصائح بهذا الصدد. إن فترات الإنخفاض في الأداء والتباطؤ تغذي مخزون الدماغ من الانتباه والدافعية، وتشجع على الإنتاجية والإبداع، وهي مهمة لأمرين، الأول تحقيق أعلى مستوى من الأداء والثاني تشكيل ذكريات مستقرة لكل يوم في حياتنا. العقل الطوّاف المتساءل في كل وادٍ يفصلنا عن…

أنمو

فارم بي ما شئت، ذلك أنني إذا بلغ السيل الزُّبى ليس دون حلقي إلا يداي، ويستبد بي الغضب، أو شيء مكتوم يشبهه، ويمتليء فمي بالشتائم، أحبسها، والعاصم الرحمن. لكنني بشر تعتلج في صدري ذئاب كثر، وحملان كذلك، ذئاب وحملان. يقتحمني أحدهم فأنثر شكواي على مفاتيح الكيبورد متخذاً سبيل العنف في النقر عليها، يسمعها فيدلف إلى…

علي الذي يمشي

قلت أكثر من مرة لأكثر من شخص، أنني أحرك قدماي فتتحرك الأفكار في عقلي، وتزدحم المشاعر والأشياء في روحي ووسط صدري، أشعر بانعتاق وتحرر في كل مرة أمشي فيها مشياً مطولاً، لساعة أو أقل/أكثر قليلاً. بدأت بهذه الممارسة منذ قرابة السنتين، تحديداً قبيل شهر رمضان لعام ١٤٣٦هـ، بدأت بالمشي لأني لم أعد أطق شعور الخمول…

عن الضروري و الضار

الإلتفاتةُ اليوم في هذه التدوينة تتجه بدون تخطيط ذهني وفهم كامل للقضية التي أود لفت الانتباه لها، ذلك لأنني على سفر، لكنه موضوع ضروري، أمر نحتاجه نحن البشر في هذا الخضم المتلاطم من التفاعلات البشرية التي لا تنتهي، سواءً مع قريب أو بعيد. هل تعلمون كم هو ضروري العطاء؟ العطاء رزق من الله يسوقه لمن…

صفحة مُحبطة

تبدأ قصة التدوينة التي اخترت كتابتها هذا الأسبوع بالحدث التالي سرده، وقبل ذلك أود أن أوضح أنني منذ بدأت رحلة التدوين أجدني دوما أطارد مواضيع تثير اهتمامي وأحاول دوماً أن أصطاد أفكار تصلح للتدوين وللتمرن على الكتابة في هذه المدونة/الورشة، فأجمع الأفكار في مواضيع منفصلة في المسودات، فيتكون لدي رصيد من المسودات أتركه لحين ثم…

تقرير سبتمبري اعتيادي

هلا، مرحبا، أهلين. تدوينة هذا الأسبوع من جزأين، في الأول والذي أحاول كتابته على سفر، محتواه غير جاهز تماماً في مخيلتي، لذا فسأستمطره بما يمكني عليه الحال. وفي الجزء الثاني سيكون المحتوى معداً في وقت سابق، وهو تقرير مصور سريع عن حضوري لفعالية شيقة من فعاليات النادي الأدبي بالرياض خلال الأسبوع، ولما وجدت أن ما…

الحوار عملية جراحية عاطفية

أكتب الآن في معرض أن أقول كلاماً يصلح لأن يكون “شيئاً للحديث عنه”، أو كما يقول الأمريكان “سمثينغ تو تولك أباوت”، وبدقة وتوصيف أوضح موضوع شيّق يستحق أن أطرحه أو أعطيكم إياه -أنتم يا من تقرأون- ويكون مادة دسمة للحوار، لحظة، هنا لنتوقف، الحوار، هذا هو الموضوع اليوم، الحوار، نعم نعم، الحوار، الحوار يشبه عندي…

علي الراوي

أستيقظ في يوم من أيام نهاية أسبوع وأجده ممتليء صباحه بسماء زرقاء صافية وبالشمس المشرقة التي لا تضاهيها حناناً وحرارة إلا حنان أم وحرارة مشتاق محب، وأجد الغرفة الباردة جداً -على الرغم من أننا في أعماق آب اللهاب- تذكرني بيوم كانوني اشتقت له جداً، وأجد أيضا في داخلي استشعاراً لثقل تلك الهموم التي أجرها خلفي كالقاطرة منذ…

في مكافحة الرومانسية

لنبدأ في هذه التدوينة بأمر هام جداً وذلك قبل الدخول في أي تفصيل، الأمر الهام هو التعريف، تعريف ماذا نعني بالرومانسية؟ ماهي الرومانسية؟ الرومانسية فكرة ولدت في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، وتقول الفكرة بأن لكل إنسان في هذا الكون توأم روحي يكمله ويفهمه ويتقبله ويتفاعل معه بشكل حالم ومثالي ورهيب جداً، يفهمه حتى لو…