الفن المفقود للتوقف المقصود (1-2)

في هذه التدوينة والي تليها أترجم ببعض التصرف مقالا ناسبني للغاية في هذه المرحلة، بعد 2016 ومع إقبال 2017، ويسرني جداً أن أفهمه وأشارككم محتواه، قسمته إلى جزأين لدواعي توزيع الوقت والجهد في ترجمته.


بعد إنجاز مشروع كبير، ستكون متحفزاً للارتقاء فوق العزم المتولد من ذاك الإنجاز وصولاً إلى الإنجاز العظيم التالي. لكن أولاً وقبل أي شيء آخر، خذ نفساً عميقاً.

عندي قصة وهي أنني أذكر يوماً وعيت فيه لنفسي والوقت جاوز منتصف الليل. كنت قد أمضيت اليوم بتركيز شديد على استكمال كل تعديلات كتابي للعودة به إلى محرري، وذلك في أوج أسبوع عمل حافل. عادة، في مثل هذا الوقت سأشعر بالنعاس، ذلك تحديداً عندما يدق جرس الساعة الثانية عشرة. والمفاجئ أنني على العكس، بسبب الاستعجال والاثارة التي تفرضها فكرة إنهاء مشروع ضخم مثل هذا، وجدت نفسي أكمل إعادة تنظيم دولاب تخزين لم أقترب منه لدهور.

اليوم التالي كنت منهكة. لكن هل توقفت؟ أوه لا. بدلا عن ذلك دفعت بنفسي إلى الأمام بقراءة كتاب كنت أود أن أقرأه وفاتني فعل ذلك مدة من الزمن، ثم تفقدت أمراً آخراً كان على قائمة المهام وذلك بالرد على رسائل طويلة، قبل أن أسمح لنفسي بالخلود إلى النوم، نتيجة القصة أنني لم أستطع استشعار الرضا والراحة، لأنني أنهكت لدرجة الاحتراق كما يقال في علم النفس السلوكي.

عندما ننتهي من مشروع مشغول كبير وننجز مشروعاً مهماً كبيراً، سنجد أنه من المهم جداً أن نتعلم فن الراحة. يتطلب هذا الأمر اختيار عدم الشعور بالذنب بسبب الحاجة لبعض الوقت للاسترخاء والإبداع. لو كنت تختار واعياً عدم الراحة، ستجد نفسك دوماً تملأ وقتك بالإنجاز المتعاقب دونما ولا لحظة مساحة للتفكير، العبث، القراءة، أو القيام بأي شيء يتيح لك الفعل الخلاّق.

وإن الأمر ليس مجرد جدولة راحة لاستعادة المتعة في حياتك، لكنه أيضا، سلوك يجعلك أكثر إبداعاً. وكل هذا مكتوب وموثق حسب مقالة علمية بعنوان: لماذا يحتاج عقلك لبعض التوقف.

إلى هنا أصل إلى الجزء الأول من المقالة، سأعود وأكملها في جزء ثانٍ يليه، بحول من الله سبحانه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s