الهايكو: صوت الماء

on

اقتنيت في فرصة سحرية هذا الإصدار من كتاب الفيصل الذي يصدر مع العدد الشهري لمجلة الفيصل في البحرين، في بقالة على الهامش تبيع كل شيء، وكان أمراً مُسعداً، الشيء المسعد التالي، كان أن أشارككم أجمل مقاطع الهايكو اللذيذة والتي وجدتها في الإصدار، هذا الفن الكثيف الممتليء بالمعاني والفلسفة، وإذا رغبتم بمزيد منه، أرجو أن تخبروني، ذلك لأنه كم يعجبني كثيراً ما يجيء فيه من المفاجأة وغير المتوقع، والشعر كما تعرفون يا سيدات ويا سادة هو أن تأتي بغير المتوقع.

١

كيف أشتاق لطوكيو

وأنا فيها

أشتاق لصوت الوقواق يغني.

٢

أغنيتك

أيها الطير الجبلي،

تُلامس أعماق وحدتي.

٣

أسرق النوم

من أكمام فزّاعة الغربان

في صقيع منتصف الليل.

٤

قمرٌ صافٍ …

بسبب خوفه من الثعالب،

أذهب مع صديقي.

٥

أحزن .. إذا ارتعش القرد برداً،

فكيف بطفل يتيه

بريح الخريف؟

٦

يغادر الربيع

فتجهش الطيور

وتغمر الدموع أعين السمك.

٧

بعد احتراق السوشي،

السيد

مُتخمٌ بالندم.

٨

الأيام الطويلة

تتجمع لتستعيد

أيام الماضي البعيد.

٩

ضوء القمر الباهت..

أحدهم يقفُ بين

أشجار الكمثرى.

١٠

مطر الربيع،

إلى رائحة العطر المتلاشية

أضفتهُ.

Advertisements

2 Comments اضافة لك

  1. Yazeed كتب:

    متابع لك كعادتي ..

    إعجاب

    1. علي كتب:

      لَكَم يشرفني ذلك، شكراً لك

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s