هذا الكتاب لم يُكتب لي!

لحظة! لا تبادلني النظرات، إنها مثل السهام تخترق فؤادي. أبعدها، فأنا منذ زمن بعيد عرفت نفسي، يُجندلني النظر، أقول هذه الكلمات للكتاب الذي بين يدي، أتصفحه، كلماته تطوقني، وأطوّقه بيديَّ، أفتح معه أبواباً مغلقة. لحظة! مقولة يقولها يائس مستسلم لمستبد مسيطر، ذلك أن الإشعاع القمري الذي ينبثق من الكتاب بمجرد فتح غلافه لا أملك فكاكاً منه. ومع كل تلك المعاني والمعاناة، لعل المَخرج يكون في أن نفسر الكتب بالأدب، والأدب بالكتب، ونفتش عن عذر في كلمات أناس خاضوا غمار هذا البحر المتلاطم المملوء بالعشق وعادوا يروون لنا قصصهم ومغامراتهم بأفواه مليئة، ونحن نتابع كلماتهم بأعين واسعة. نحاول أن نفهم في ثنايا أفكارهم العبرة من كل هذا الحطام الفوضوي التعيس الثقيل والسخيف الذي اسمه الدنيا. ويقولون لنا أيضا أن بعض الكتب لم تُكتب لنا، تستطيع بعد أن تقرأ كلام هؤلاء القوم، أن تقول بأن هذا الكتاب لم يكتب لي! فلا داعٍ لي لقراءته.

“لا توجد إلا طريقة واحدة للقراءة، وهي أن تتصفح الكتب في مكتبة أو محل لبيع الكتب، تقطف الكتب التي تجذبك، وتقرأ هذه الكتب فقط، وتلقيها إذا أصابتك بالملل، تقفز الأجزاء التي تعيقك-وبشكل مطلق، لا تقرأ أبداً أي شيء لأنه “يجب” عليك أن تقرأه، أو لأنه جزء من موجة أو حركة ما. تذكّر أن الكتاب الذي يمللك وأنت في العشرين أو الثلاثين سوف يفتح لك الأبواب عندما تُمسي في الأربعين والخمسين-والعكس بالعكس. لا تقرأ كتاباً في غير وقته المناسب بالنسبة لك.”

-دوريس ليسنغ

 

“أؤمن بأن تعبير “قائمة الكتب التي يجب أن تُقرأ” متناقض؛ القراءة يجب ألا تكون إلزامية… إذا مللت من كتاب، اتركه؛ لا تقرأه لأنه شهير، لا تقرأه لأنه حديث، لا تقرأ كتاباً لأنه قديم…. إذا كان أضجرك الكتاب, لا تقرأه؛ ذاك الكتاب لم يكتب من أجلك. القراءة يجدر بها أن تكون شكلاً من أشكال السعادة، لذا فأود أن أسدي نصيحة لكل أولئك الذين يقرأون بنهم، ولا يستطيعون ألا يقعوا إغراء سمعة الكُتَّاب، استمروا بالبحث عن سعادتكم الذاتية، متعتكم الذاتية. هذه هي الطريقة الوحيدة كي نقرأ.”
-خورخي بورخيس
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s