توقيعات أب

 

dgrerg
هكذا رسمت صوفي في صفحة داخل الرواية في إحدى الليالي ^ـ^

 

في عالم مدهش، خضت غماره قريباً، تسلقت فرو الأرنب الأبيض الذي قفز من قبعة سوداء، بعيداً عن غمار الخلق، وتأرجحت على قمة شعراته البيض، وأنا أطارد تاريخاً يزعمون أن العيش في العتمة هو مصير كل من يجهله. عالم صوفي، رواية قارعت بجمالها وحبكتها الفنتازية أقصوصة المدعو لويس كارول، تلك الشهيرة، أليس في العالم التحتاني، أو أليس في بلاد العجائب. التفاصيل تغيب وتظهر جلية، مرة ومرة. علقت في ذهني مطولاً تلك التوقيعات الحميمة التي ذيل فيها الأب كل رسائله، ومن فرط حسنها في عيني وددت أن أكون توقيعاً مثلها في رسالة. والرواية بارعة في أن تجعل أناساً تظنهم عاديين نصف حقيقيين ونصف شخصيات وهمية في رواية، هذه النقطة في الرواية دوّختني، جعلتني أتمنى لو أعيش وقتي كله أقرأ الرواية. أو تلك الكلمة المثيرة: ” حلمت يوماً بأني فراشة، والآن لم أعد أعرف ما إذا كنت فراشة تحلم بأنني أنا، أم أنا الذي يحلم بأنه فراشة”، أو أن يشير بسرعة لزهرة باسم ساحري، زهرة “لا تنسني”، “فورقوت مي نوت” والذي لا بد وأنا وراءه قصة. طيب، إلى أين ستصل هذه التدوينة؟ لا شيء محدد تماماً، لكني أحببت أن أوثق كل توقيعات الأب، لأني أعلم أن كل كل أب ستعجبه.

 

Advertisements

2 Comments Add yours

  1. Yazeed كتب:

    أهلا علي ، بدأت بقراءة الكتاب بعد إلحاح صديقي قبل عام ولكني توقفت تحديدا بعد بداية تلك الرسائل المجهولة التي بدأت تنهال على صوفي ..
    النيه حتى الآن موجودة لإكمال الكتاب

    إعجاب

    1. علي كتب:

      مرحبا بك يزيد وشكراً على اهتمامك وتعليقك، الرواية قرأتها في شهور ثلاثة، الرواية شيقة ومحبوكة بعناية، لا تفوتنك، ولا تأسَ، نحن مع الكتب طارد ومطرود.

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s