دموع قديمة

on
c1cace28-0f94-48e6-be52-ef5e154724c0
كانت هذه المدينة الصغيرة جنة! لكنها اليوم على حال مثل الجحيم في عيني! الحمدلله على كل حال، وهذه الدنيا لا تبقى على حال. أتذكر طقولتي عندما بدأت أتعرف على شقاوتي في هذا البيت الواسع ذو الفناء الشرح. اليوم أجلس على كرسيي، بالقرب مني سجادة صلاة تنتظر مني صلاة المغرب الأخيرة. سمعت الأذان من مسجد سكتنا القريب. نفضت حزناً بدأ يتكون فوق وجهي وعلى ثيابي، جددت وضوئي بالقرب من غرفتي القديمة، حيث الحنفية التي ركبناها في بيتنا يوما ما وكان حدثاً مميزاً في ذلك الزمن.
صليت محاول وقاصداً الطمأنينة، وهذا ما تم لي، تجولت بعيني في الأنحاء والسماء فيها بقايا زرقة الأصيل، والشمس مسرعة تهرب من الليل. أطلقت من صدري تنهيدة أخيرة، تنهيدة الاعربي الأخيرة على هذا البيت الذي اختزنت ذراته كل ذكرياتي وشبابي وأحلامي، وربما مستقبلي، إيه، مستقبلي الذي لا أدري أين يتجه، نحو المجهول الأسود، أم البياض المشرق؟ الشروق، لقد تذكرت جلستي مع أمي وأبي هنا وهناك، تحت هذه الأسقف وبين الممرات، كان الهواء يهب نسيماً عليلاً في الصباح الباكر ونحن نتناول الشاي والحليب، أو نتبادل الأحاديث عن أحلامنا وأقربائنا، أين هم وأين رحلوا، ماذا بقي من كل ذلك؟ بقيت نظراتي التي أقلبها الآن بحسرة.
اضطرتني ظروف الزمن إلى أن أبيع هذا المكان العظيم، لم أسس ملكي، فخلعني كما يقول ابن زريق. فهاهنا قد تقضى شبابي وهناك شيبي وفي الحالين أدعوا وأشكرُ. بيتي يعني ساكنيه، فلا قيمة للبيت بدون ساكنيه، وبدون ذكرياتهم السعيدة والحزينة معاً لا قيمة لكل شيء. أظن الحب ينبع من الذكريات، والحزن يخالط هذا الحب لأننا ندري في دواخلنا ألا شيء يدوم على وجه هذه الأرض، وكي نخفف عن أنفسنا، صرنا نملك أن نبكي ولا نملك حتى ذلك أحياناً. المهم أن تختزن دموعنا كل ذلك الشجن وتطرده خارجنا لعل وعسى، نفرح!
لم يوقظني من سهوتي إلا أهل البيت الجدد، ينقلون أغراضهم الجديد ليبدأوا بدورهم صنع حياة وذكريات جديدة، وأنا الآن أرقبهم على كرسيي وعلى مهل، وصبي من أبناءهم يرقبني من بعيد، سأواري دمعتي حتى لا يراها، فلا يلام على دموعي تلك سواي،  ثروتي بددتها ولم أحسن التصرف بها وطلبني الدائنون والآن أبيعه مضطراً وساعياً نحو صفحات جديد من عمري الذي لا أظنه يطول، بعد أن طويت صفحة عمر مضى في خير حال.
مريت أماكنا القديمة و سلمت
مريت لكن مادرت عن مروري..!
و الله ياني في غيابها تألمت
حتى حضورها مرتبط به حضوري
Advertisements

4 Comments اضافة لك

  1. emz6 كتب:

    جميله …ب الأخص اخر مقطع من المدونه
    حبيت

    إعجاب

    1. علي كتب:

      شكراً لك ولتواصلك

      إعجاب

  2. Abdelghani كتب:

    كلمات جميلة وحزينة جعلت قلبي يخفق

    إعجاب

    1. علي كتب:

      شكراً لك ولاهتمامك، سعدت بتعليقك

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s