السمين يحب أكثر !

 

لا يعلمون عن تلك الروح الرشيقة المنطلقة والممتلئة بالمرح والفرح لا يعلمون أنها هي الأصل والحقيقة، لايتراءى لهم ليس سوى قشور ومظهر خارجي خادع جداً. العجب يتطاير عندما لا يدركون أن كل ذلك الوزن الثقيل يخفي خلقه وتحته كتلة مادية ومعنوية من الاحساس العالي الذي لا يضاهى. لا يلام الكثير حول خطأهم في تقدير كل تلك الحقائق لأن قصر النظر هو داء التفكير لدى كل البشر، التكامل لديهم بين الجسد والروح متلازم فالشخص الرشيق في جسمه هو الأكثر ملاءة وقدرة على العطاء لكنههم ينسون أنانيتهم وتكالبهم على المثاليات، فاقد الشيء لا يعطيه هذا ما أظن. لدى السمين طيات من الحنان مطوية ومحفوظة. ولا يخلو من الظرف وخفة الروح والدفء. السمين يحب أكثر لأنه يحب نفسه، يحبها أكثر حتى يفيض، مثلما فاض جسده. جسد سمين خير من روح هزيلة، هذا ما قاله القصيبي. تأمل -أرجوك- ذاك الذي ربط معدته وخفت ضوءه وغاب ضوء وجهه طلبا للرشاقة، هبطت على قسماته كل تلك الجدية والتجهم، الفقد لا يعطيك الا صلابة وقساوة، جفاف وبوار. اللين الهين السمين يعطيك ولا يخشى الفاقة. نعم سمين لكنه يعرف أكثر، يعرف من أين يؤكل الحب، ويعرف أن يحب أكثر، أكثر من أي يوم مضى وأكثر من أي شخص في أي مكان آخر، الشيء الوحيد الذي يفتقده هو الفرصة المناسبة، وإلا فلا شيء يحول دون الحب الجارف الذي يموج من حول روحه المتناهية الخفة، سمين لكنني أحب، سمين لكنني أعرف الحب أكثر منكم. السمين عقله أكبر بكثير من جسده، وروحه الخجلة أكثر عنفوانا من ارتباكه، لكنه يخفي الكثير تحت طيات ملابسه، يخفي كل أمنياته وشوق روحه لهوى إنسان حساس مثله، يسكن خياله ويفديه بكل ناسه، يخفيها فلا تكاد تبدو إلا من عينيه بوابة الأرواح كما يسميها، بوابة الكهرباء الأبدية الصادمة عندما تلتقي العينان فتبوحان بما يلزم ويكتم القلب ما يحس به، السمين خجول نعم لكنه ذو خيال جسور لا يشق له غبار ولا يخيب له طن. السمين أبيض من الداخل والخارج في عالم يتلون كالحرباء، أبيض وشفاف وبريء مثل الدب القطبي، لكنه وحشي في خياله وتطلعاته ويحتاج إلى نصف آخر يطلق العنان لحبه المنهمر عالجبال الثلجية التي كأنها ساكنه لكنها تجرفك بطغيانها. لا أدري متى آخر مرة شعرت فيها بالدفء؟ لكن صدقني اعتنق سمينا وستعلم ما أقول. هنا في هذه التدوينة نداء، يقول بأن السمين أجدر بتلك الكلمة من حرفين حاء وباء لأن لا أحد غيره يتجاسر على حملها والإخلاص لها.

Advertisements

2 Comments اضافة لك

  1. يزيد كتب:

    مع تحيات سمين في مرحلة حميه :)

    إعجاب

    1. علي كتب:

      الأكيد أنها حمية عن كل شي إلا الحب
      شكراً لتواجدك، يشرفني دوما :)

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s