مجلات عربية سمينة

زيارة أرفف المجلات والكتب في مراكز التسوق (السوبرماركت وخلافه) من الأشياء المحببة جداً إلى نفسي، أستمتع بالوقوف هناك وتصفح الأوراق واقتناص النادر والطريف والممتع مما تلفظه بطون المطابع ودور النشر، ومن أسباب محبتي لذلك هو كون مثل هذه الأرفف غالباً مهجوراً أو أن يرد عليها أشياء طارفه لا يعبأ ولا ينتبه له العابر غير المدقق، فأكون سعيداً بالحصول على أفكار جديد ونوادر من المطبوعات فاتت الكثيرين، علاوة على أن بعض المجلات المختلفة تماماً عن اهتمامي وكذلك المجلات الأجنبية هي هوى آخر يجذبني لتلك الوقفة الطويلة التي يمتعض منها أحياناً من يرافقني هناك من الأهل والإخوة، قبل أسبوع كنت في سوبرماركت الدانوب، ولديهم عند بوابة الدخول مكتبة ورفوف ضخمة تطفح بأنواع المجلات والقصص والكتب التجارية وغيرها، ووقفت طويلاً حقيقة وتصفحت وتمعنت في مستوى المجلات الثقافية التي تصدرها دور الثقافة العربية، ووجدت اهتماماً كبيراً وإصدارات مميزة حقاً، وطاف ببالي حينها أن أستعرض المجلات التي لفتت انتباهي وأن أكتب عن انطباعي في كل منها، ولا يفوتي أن أسجل اهتمامي كذلك بقراءتها وكذلك أيضا في مكاتبتها ومراسلتها والنشر فيها، وهذا أمر يشغلني هذه الأيام حقيقة ولي نشاط لا بأس حياله.

لذلك أرجو أن تكون هذه التدوينة دليلاً لكل راغب في متابعة مجلة أو اختبار محتواها، وكذلك نافذة لمشاركة مجلات أخرى لا أعرف عنها، بالذات المجلات التي تصدر في مواطن بعيدة عن السعودية، كالمغرب وتونس وسلطنة عمان أيضا وربما سوريا ومصر ولا شك عندي أن لديهم من الكنوز والإرث في هذا المجال سبقوا فيه كل مبادرات الخليج الحالية. الخليج العربي يقدم اليوم جهوداً ممتازة في مجال الثقافة حالياً بفضل الموارد المادية، والعديد من الإصدارات فيها أثر رد بعض من الجميل إلى جيل سبقنا في إصدار مجلات وقاد ثقافة العالم العربي من مصر والشام، ومن هنا رأيت أن أستعرض بعض المجلات التي يجدر بك المرور بها والإطلاع عليها، ولو مرة واحدة في عمرك.

المجلة العربية

هذه المجلة العريقة رأيت أول مرة في بيتنا القديم حيث أن لدينا من الأعداد القديمة والتنوع العجيب ما يثير رغبة محب الثقافة، والحقيقة أنها لا تزال محافظة بقوة على مستوى طيب من الترتيب والتنسيق والانفتاح على جميع متابعيها من الوطن العربي، تنوعها وتركيزها الثقافي وكذلك جودة إخراجها هي أمور تعجبني فيها، وفيها كذلك تركيز على المساهمات الأدبية والمقالات المميزة والتي تلامس كل جان من جوانب الحياة. وهي مجلة تصدر بتكليف من الملك فيصل  لمدة ٣٦ هجرية وأتذكر المسؤول عن تحريرها الأستاذ حمد القاضي في باب مقالاته تحت عنوان مرافيء وكذلك مقالات غازي القصيبي عن أداء كتاب الخليج الشباب والتي جمعت في كتاب أصوات من الخليج بجزئين. ويهدى مع كل عدد كتاب أو كتيب في مواضيع شتى. وهي مجلة أسبوعية.

العربي الكويتية

من أشهر المجلات العريقة، مجلة العربي الكويتية التي تصدرها وزارة الإعلام في دولة الكويت، وهنا أيضا أتذكر أعدادها المتتالية التي يجلبها أبي لنا كل شهر وكان يبهرني كثافة محتواها وتطورها وتوسعها، وتركيزها على متابعة المواضيع التي تشغل العال ثقافياً، وأيضا فيها أبواب طريفة جداً مثل مقال محمد مستجاب وكذلك حتى نلتقي ومساحة ود، وأيضا يرفق مع العدد السنوي هدية ما مثل خريطة أو عمل فني، تعجبني جداً وحصلت حالياً على أعداد قديمة جداً من السبعينات والستينات.

اليمامة

tJgjJcJH_400x400

اليمامة من أعرق المجلات في السعودية حيث أسسها الأيب حمد الجاسر، وعراقتها تنبع من انطلاق العديدين من عباءتها كتاباً ومثقفين، وفيها تركيز على دعم الشباب وتنويع المقالات والكتابة عن الواقع المحلي في السعودية والرياضة وخلافها، وتغطي بعض الأوقات مواضيعاً مثيرة للجدل ويشغل ذهنها كذلك ال،اقع السياسي العالمي والعربي، على بساطتها وبساطة طبعاتها لكنها تستند إلى إرث كبير جداً.

الكويت

عرفت مجلة الكويت قريباً، ولفت انتباهي رخص ثمنها، لكنها مليئة بالبحوث الصينة ومتابعة التقنيات والنصوص الأدبية الملفتة. تخصصها في الفكر والأدب يجعلها واجهة مميزة لثقافة دولة الكويت.

مجلة الفيصل

وهذه المجلة أيضا من أعرق المجلات والتي تصدر عن مؤسسة الملك فيصل الخيرية، وهي مجلة ثقافية جامعة فيها التقنية وفيها الأدب والشعر والقصة، وكذلك متابعة الأحوال الثقافية، وهي مجلة شهرية، أتذكر قصة طريفة عرفتني عليها، أتذكر أنها كانت ترد إلى صندوق بريدنا القديم بمسمى شخص آخر، الحقيقة كنت أستمتع بقراءتها نظراً لأنني توقعت وكنت حديث السن أنها لا تباع بل توزع مجاناً، كنا نزور صندوق البريد من وقت لوقت بعيد آخر، لذلك كان مضحكا كمية المجلات المترامكة، طبعتها فاخرة ولها رصيد مميز من الأعداد القديمة التي قد تعطي نظرة على وضع الوسط الثقافي تلك الفترة.

آخيراً، لقد كان قصدي أن أستعرض كل المجلات، لكنني لم أستطع ذلك كوني لم أطلع عليها كلها، فبقي في جعبتي ربما الحديث عن مجلة المجلة وكذلك دبي الثقافية والدوحة وأخريات أيضا. لكن لعلها في فرصة سانحة قادمة إن شاء الله تعالى.

الآن هل تقرأ مجلة ترآ أنها جديرة بالمتابعة، أرجو أن تخبرني ذلك، تحياتي

:)

Advertisements

2 Comments Add yours

  1. في صغري كنت استمتع جدا بقراءت المجلات، ولكن الأن وللأسف فالمجلة الوحيدة التي اقراءها هى ناشيونال جيوغرافيك العربي.
    أتمنى أن أعود لقراءة المجلات مرة أخرى
    ننتظر اسماء المجلات الأخرى…

    إعجاب

    1. علي كتب:

      المجلات وبالذات التي فيها قيمة أدبية لها مكان متوسط بين الصحيفة لليومية وبين الكتاب الدسم هي تحديث ثقافي رسمي على فترات متقاربة جربي الحصول على مجلة لا تنتمي لاهتمامك وستشعرين بالتجديد شكرا للتواصل والتعليق يا خولة

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s