واجب التدوين الأسبوعي

Screen Shot 2014-03-22 at 2.54.59 مساء الخير

لست على ما يرام تماماً، ذلك لأنني قررت في مطلع هذه السنة أن أدون أسبوعياً، أن أكتب عن كل ما يطرأ على مخيلتي خلال الأسبوع، واخترت وقت التدوين أن يككون نهاية الأسبوع، الأسبوع الماضي لم أتمكن من التدوين، حاصرتني الدنيا، بشجونها وهمومها، لذلك لست على ما يرام، وربما مع كتابتي لهذه الكلمات، في هذا اليوم من إجازة الأسبوع سيجعلني أفضل. بالأمس جلست وحدي في غرفة الجلوس وتابعت قصة جميلة على التلفاز نبهتني إلى عديد أشياء. كان بين الأشياء والأفكار التي انتابتي فكرة استغناء الناس عن الورق، عن الامساك بالقلم وإرسال الرسائل، فكرة أن يفرغ الناس همومهم وتطلعاتهم وأحاسيسهم على ورقة وأن يوجهوها الى رفيق آخر يبادلهم نفس الشغف. أن نتبادل أحاسيسنا على هيئة مادية نلمسها ونشمها ونتعرفها بحواسنا الخمس. يرتبط بالفكرة كذلك، ذلك الكتاب، أعني الكتب جميعها، كيف أنها تنقلنا الى عوالم أخرى، ونحن لا نزال جلوساً على مراكينا. ويتوج هذه الأفكار، فكرة القهوة، وكأس الماء الرقراق، لا أصدق أن يأتي يوم ما ويتناول الناس قهوة افتراضية، ربما لأنهم مشغولون كثيراً. إعداد القهوة وشمها وترشفها هو قصة لذيذة لا تنتهي أبداً. لا أدري ماذا أريد أن أقول لكنني أعرف أنني أحتاج إلى أن أكتب، أحتاج إلى أن أتخيل التعابير، أحتاج الى تحويل فكرتي الى واقع حي أقرأه ويقرأه العديدون حولي، أكتب الآن وأسمع طقطقة أصابعي على لوحة المفاتيح الصغيرة أمامي، وأتذكر حديثي مع ذلك الرجل في معرض الكتاب حول الكلمات وكيف أن الكلمة لها كيان عجيب، فأن تقرأ الأحرف والرموز، وبسرعة البرق تنتقل هذه الرموز وإلى عقلك وتتحول إلى معانٍ داخل عقلك ومن ثم إلى لسانك أو إلى الورقة والشاشة أمامك، هنا أتذكر فكرة انتابتني حول أهمية الكلمات وأهمية الأرقام، أيها أهم؟ هل من المجدي أن تقضي أيام وأوقات فراغك في حل السودكو أو حل الكلمات المتقاطعة؟ لا أدري تماماً، لكني أعرف أن الانسان هويته تتشكل من أشياء كثيرة على رأسها لغته وحديثه وسماعه وفهمه للأشياء من حوله، ماذا تفكر وماذا تقول وماذا تسمع تشي تماماً بك وبكينونتك وبصورتك في العالم. الآن أنا أكتب لأقول للناس من أنا؟ أو أخبرهم عن شيء مني ويمثلني. لا أدري أين أحتاج أن أقف في هذه التدوينة عن الكتابة؟

Screen Shot 2014-03-22 at 2.53.31 مساء الخير 1

أحياناً أتخيل نفسي محاطاً تماماً بالكتب، وبالكتابة، وبالأقلام والورق ومع هذا سينقصني شيء، سأحتاج إلى انسان آخر، شخص يكملني وشخص فريد من نوعه يكمل أفكاري ويقرأ ميولي وأصنع معه برامجاً تغنيني عن الدنيا وما فيها.

IMG_8564

وأنا أكتب الآن، وصلت القهوة. في الكوب العجب، كوب أسوف مكتوب عليه كلمة انجليزية تعني مغلق أو مطفأ، وبمجر أن تملأه بالقهوة الساخنة يتحول إلى كوب أبيض مشع وعليه كلمة تعني أنه مضيء أو يعمل، وبجانب الكوب وجبتي الصباحية المفضلة مؤخراً، رقائق الذرة والحليب ومعها احتياطياً قطع الخبز وزبدة الفول السوداني مع المربى في حال لم أشبع، بقي كأس الماء. لا يزال يراودني ذاك الحلم، حلم أن أعيش في مكتبة كبيرة أو أن أعمل في محل لبيع الكتب، أحلم أن أقرأ كل الكتب في العالم، أن أجد شخصاً حقيقاً يشاركني كل هذا الشغف وأكثر، وأن أنسى كل تهويمات العزلة والناس والتعقيدات.

Advertisements

6 Comments Add yours

  1. hazemswelm كتب:

    انا أيضأ أريد عزلة مثل هذه وان كنت أفضل ان تكون فى مشتل صغير للنباتات والزهور..

    إعجاب

    1. علي كتب:

      ولم لا يا حازم؟
      الكتاب والقراءة في مشتل أو مزرعة
      أعرف في نفسي شغفاً للزراعة، أن تضع شيئاً في الأرض وينمو ويكبر ويثمر
      شيء حقيقي ملموس يبهج النفس

      تحياتي لك أخي حازم

      إعجاب

      1. hazemswelm كتب:

        بداخلى نفس هذا الشغف..

        إعجاب

      2. علي كتب:

        ولقد سرني ذلك :)

        إعجاب

  2. صِبى . كتب:

    تعليق على الخِتام

    لما عليك ان تجد شخص يشاركك !

    لا أخفيك ان المشاركة في كل شي جميلة الا في العزلة

    وحقيقة لن تجد من يشاركك نفس ميولك ويقرأ افكارك

    او حتى يتفق معك فيما تُحب .

    لذلك في رأيي الوحدة جميلة في هذا الموضوع

    موفق ي اخي 🌺🍃

    إعجاب

    1. علي كتب:

      لعل ما تقولين فيه جانب من الصحة كبير، العزلة مهمة وضرورية لكن الاندماج مع روح أخرى ضروري أيضا وله أهميته لذلك جرى الكتاب بنا قد كُتب. شكراً لاهتمامك.

      Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s