حساسيتي من الأكل البحري !

قبل أن أبدأ الحديث في صلب الموضوع أود أن أستطرد قليلاً حول مناسبة كتابتي له, حيث أن العنوان يشير الى وضعي مع السمك, وليس السمك  فحسب بل مع كل ما يخرج من البحر, حيث أنني -منذ صغري- لا يناسبني الأكل البحري فأتحسس منه وينفر منه جسمي أشد النفور, يروون أنني كنت في سن الثانية تقريبا أحب السمك, وصادف أن جالست قوماً على وجبة سمك وكنت ألح على من حولي ليناولني قطع السمك المشوي والتي كنت أتلقفها بشغف شديد ولعل أحدهم انتبه لي فعانني والعين حق ومنذ تلك اللحظة بدأت علاقتي الغير جيدة مع السمك وأصدقاءه البحريين, والحمد لله على كل حال.

no_fish_for_me

ومرة كنت في المرحلة الابتدائية, تناولت في بيت أخوالي دجاجاً هذه المرة, لم يكن سمكاً, لكنني بعد الوجبة لعبت لعباً نشيطاً مع الصبيان, وانتابتني نفس عوارض أكل السمك حينها, فأولتها بعلاقة حساسيتي مع الزفر والشحن النفسي ربما؟, أتذكر تلك الليلة كيف هُرع بي الآ المستوصف وأعطيت إبرة -لازلت أرهبها- فهمت الآن أنها مضاد للهيستامين وهو المركب الذي يستفنفر الجسم فيتحسس من بعد المواد التي تصيبه أو تلامسه أو يتناولها.

مناسبة الحديث

كان الزمان نهاية الأسبوع الماضي وتحديداً مساء يوم الخميس أما المكان فكان: فندقاً راقياً بمدينة الرياض. كنت اتفقت مع الأهل أن نتناول عشاءاً جميلاً في مطعم الفندق. المطاعم غالباً تقدم وجباتها بطريقة الأطباق المتنوعة (بوفية), ويمكنك تناول ما ترغب عندنا تدفع لهم مبلغاً من المال عن كل شخص. التنوع والترتيب والذوق الرفيع في هذه الطريقة تجذب الكثيرين لقضاء أمسية عشاء شهية وممتعة وأنا منهم بالطبع.

تبدأ وجبة العشاء بتناول المقبلات والسلطة والخبز والأجبان وما الى ذلك, بعدها تبدأ في تناول الأطباق الرئيسية المتنوعة وتختم ذلك بتناول الحلوى لو كنت من محبيها. وهذا ما فعلت، كنت مستمتعاً تلك الأمسية بتناول طعامي المفضل، وعندما وصلت الى الأطباق الرئيسية اخترت أحد الأطباق وكان مكرونة بالصلصة البيضاء. لم يكن هناك ما يدل على وجود السمك أو الروبيان فيها، لم يكتب شيء على البطاقة بجانب يدل على وجود السمك كما جرت العادة، حتى الرائحة لم تدل على ذلك. علاوة أنني كنت مطمئناً تماماً لعدم وجود طبق مثل هذا ربما لطول عهدي بتجربة التحسس, أتذكر ربما أصابتني آخر مرة في صغير؟ ربما في المرحلة المتوسطة أو ربما قبل ذلك. لأنني كنت ولا زلت حريصاً أشد الحرص على الاستفسار عن محتوى ما أتناوله في الأماكن العامة.

إذن وقع الأمر, الحقيقة أحسست بدياة بعدم ارتباح في الحلق, كأنه يوجد شيء ما عالق, كذلك بدأ جانب شفتي بالتورم قليلاً, وبدأت أقلق من تضاعف الحالة فامتنعت عن استكمال الأكل, وشعرت بأن الأمسية ليست تجري على ما أشتهي للأسف. حاول من معي من الأعزاء تشجيعي على تناسي الموضوع لكنني لم أستطع, تصبرت وقمت لأتأكد من الأمر وتناقشت مع العاملين وتبين للأسف وجود الروبيان والسمك ربما في المكرونة البيضاء, كانت رد فعل العاملين هناك باردة نوعاً ما, توقعت أن يهتم أكثر فيلغي قيمة الفاتورة أو أن يسألني إن كان يستطيع فعل شيء آخر, أعني أن المطعم غالباً يكون مهتماً بمحتويات الأكل التي قد تضر الرواد, اكتفى الرجل بشكري لأني أخبرته. هرعت الى غسيل فمي بالماء والصابون, وخف الاحساس قليلاً لكنني غير مرتاح. لعل غيري كان سيقلب الأمور على العاملين, ويصنع من القصة مصيبة, لكنني فضلت المغادرة بهدوء. فلقد قضي الأمر ولا حولا ولا قوة الا بالله العظيم. الخلاصة أنني كرهت المكان, ولن أزوره الا مضطراً.

نصائح للمصاب بالحساسية

 بالطبع, احرص على تدقيق ما تتناوله, خصوصاً في مكان عام ومكتظ, ربما تختلط الملاعق والصحون وفيها بقايا الأكل الذي تتحسس منه. وأضيف للقاريء الغير مطلع, بأن هناك حساسية لأنواع أخرى من الأطعمة كالمكسرات أو البيض وغيرها.

  • اقرأ أو اسأل عن محتوى كل طبق, لا تكن مثلي مستعجلاً مطمئناً.
  • بمعنى آخر تجنب الطعام الذي تتحسس منه أو رائحته أو ملامسته أو ملامسة متناوليه.
  • العلاجات الطبية هي حقت ومضادات تعطى تحت الاشراف الطبي خصوصاً في حدوث مضاعفات لحالة التحسس.
  • هناك أمر آخر وهو في الدعوات على الغداء أو العشاْ, بعض الناس يستبعد وجود مصاب بالحساسية للسمك وغالباً يكون طبقاً رئيسياً فاحرص يا من تقيم دعوة أن تنوع في الأكل وتحرص على خيارات إضافية رئيسية للحاضرين فبعضهم بالرغم من عدم وجود تحسس عند الضيف فإنه قد لا يرغبه ولا يستهويه لأسباب أخرى.
  • انتبه كذلك من الصلصات فبعضها مصنوع من السمك مثلا أو مرقه.

clown_fish_allergy_alert_sticker-r5e80e4edf29b46d9b9ed129da0385e08_v9waf_8byvr_324 h4_allergy_alert_seafood_square_stickers-r473ae8c714d34d2d864267a5d969839a_v9wf3_8byvr_324 imagesCAJNBC71 no_fish_shellfish_en

هذه كانت تجربتي, ماذا عندك يا قارئي, هنا تعاني من حساسية من نوع ما؟ أخبري بالتعليقات.

تحياتي :)

ولا رأيتم إلا خيراً

Advertisements

5 Comments اضافة لك

  1. Reem Al atawy كتب:

    ي الله كم تسعدني الرساله اللتي تصل الى بريدي لتخبرني بتدوينه جديده لك..وان كنت احيانا لا أقرأ التدوينات لإنشغالي الا اني اود ان اشكرك ياعلي فكل اصحاب المدونات اللي اشتركت بها توقفو عن الكتابه فيها او بمعنى أصح”هجروها” …شكرآ لتدويناتك ياعلي شكرآ لك وللأمل اللذي تبعثه بداخلي ♥

    إعجاب

    1. علي كتب:

      سيكون ردي على تعليقكم الكريم مكرراً “وكليشياً” إذا قلت أنه يسعدني ويشجعني أكثر قراءة واستقبال مثل تعليقكم الكريم. على الرغم من ذلك فإن تعليقكم كان عنصراً مهماً في جعل مسائي جميلاً ومفرحاً، هذه حقيقة، لأن شخصاً ما لا تعرف عنه ولا يعرفك الا من خلال ما يبوح به عقلك ويتابع باستمرار وباهتمام ما أفكر فيه هو أمر جدير بأن يبحث في روح الانسان السعادة.

      شكراً لكم أختنا وتحياتي لجميع المتابعين، الصامتين منهم والمتحدثين أو لعلي أقول والمعلقين.

      إعجاب

  2. أبو إياس كتب:

    السلام عليكم
    اخي علي، اسأل الله تعالى أن يُعافيك من هذه الحساسية، فإن أكل البحر من الأطعمة الطيبة خصوصاً اﻷسماك.
    أذكر أني عندما كُنت صغيراً كانت لدي مشكلة مع السمك، لكن لا أدري هل هي حساسية أم لا، كان أكل السمك يصيبني بمشاكل في المعدة، واكتفي بهذا المسمى لا أريد التفصيل. فتركت السمك زمناً طويلاً، ربما خمس سنوات على اﻷقل. بعدها رجعت بطريقة تدريجية واكتشفت أن المشكلة تكون عند اﻹكثار منه، وعموماً عندما أُكثر من أي أكل أُصاب بمشاكل في الهضم ربما تستمر لإسبوع، أحياناً لعلاج هذه المشكلة أقوم بأكل وجبة واحدة خفيفة فقط في اليوم. والحل الذي وجدته نافعاً بإذن الله هو اﻷكل من طبق واحد فقط، أصبحت لا أحب تنويع الطعام في سفرة واحدة، وأن أتوقف عن اﻷكل قبل أن أشبع. بهذه الطريقة أصبحت معدتي في معافاة لفترات طويلة أكثر من الماضي ولله الحمد والمنة.

    إعجاب

    1. علي كتب:

      أشكرك أخي أبو إياس، أما عن الأكل والتوازن فيه، هو أمر لست بالخبير، على الصعيد العملي على الأقل، ربما اعرف عن أهمية الاعتدال لكنني لا أطبق للأسف!

      السمك كوجبة ممتاز حيث الفائدة الغذائية وكذلك اطمئنانك له كمسلم من ناحية التذكية، خلاف اللحوم، لكنني محروم والحمدلله على كل حال.

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s