تجربة جهاز نوكيا لوميا 720

Untitled

مر شهران تقريباً جربت فيهما جهاز لوميا 720، التجربة حتى الآن ممتعة، وشخصياً أجد في تجربة الانظمة الجديدة والتقنيات أمراً مفيداً من أجل تجديد الذهن وتقوية حاسية الحكم على الأشياء وتقديرها. سأحاول في التدوينة توضيح ما واجهته من محاسن وغيرها بعد تجربتي للجهاز الذي يعمل بنظام ويندوز فون 8.

  • إن خفة الجهاز وحجمة المتوسط مناسبة جداً للمستخدم العادي، الجهاز حجمة متوسط بين الطراز الأكبر وهو 920 وبين الأصغر 620.
  • الشاشة نقية وواسعة وحساسيتها للضوء مدهشة، وجدتها في الحقيقة أجمل من شاشة الايفون فور اس.
  • الصوت لا بأس به ولعله يحتاج الى تطوير وتحسين
  • الهاتف يدعم خاصية نقل الملفات بالتلامس أو ما يسمى بال ان اف سي.

نظام الوندوز يحتاج الى ذكر تفاصيل كثيرة جداً وهي كالتالي:

windows-phone-8-logo1

  • طريقة عرض التطبيقات المختلفة سواءاً المتعلقة بالنظام أو التي تحصل عليها من متجر ويندوز مختلفة تماماً عن الطريقة في الاندرويد والايفون، حيث المعتاد أن ترى أيقونة التطبيق غير المسطحة لكل تطبيق بحيث يكاد يكون له تصميم مختلف تماماً عن الآخر، في وندوز كل التطبيقات أو غالبها لا تأتي الا بتصميم مسطح يعرض لك محتوى التطبيق، مثلا: تطبيق فليكر تراه يعرض صوراً عشوائية من فليكر. في تطبيق البطارية كذلك تراه يظهر لك تفاصيل المتبقي كنسبة ووقت وآخر مرة شحنت فيها الهاتف، تطبيق الدليل، أو دليل الهاتف يعرض صور الأشخاص في هاتفك بتجديد مستمر. كل هذا يكون في الصفحة الرئيسية للنظام.
  • التطبيقات كلها قابلة للصق على شاشة البداية، وبالإمكان توسيعها وتكبيرها بأحجام متعددة. وتكبير التطبيق قد يعني إضافة معلومات أخرى للأيقونة المسطحة.
  • كثير من مستخدمي الهاتف الذكي يحكمون على النظام من تطبيقين، البريد الالكتروني والتقويم. في ويندوز رأيت أن البريد الالكتروني يتم التعامل معه بطريقة مختلفة، تجد أن كل حساباتك البريدية تجتمع في علبة اسمها علبة الوارد، وستجد أن كل الرسائل المتعلقة ببعضها والردود تجتمع في ملف ثانوي. واذا اردت ملفات اخرى كالمرسلة وملفاتك الخاصة لن تجدها مباشرة انما هي مخفية في شاشة المجلدات. ولاحظت كذلك ضعف دعم التطبيق لأي بريد لا يتبع لمايكرسوفت، أعني أنك التزامن مع بريد من شركة ياهو لا يكون بسرعة التزامن مع بريد في الاوتلوك مثلا. على أي حال يحتاج تطبيق البريد الى الاعتياد عليه بعد تجربة الاندرويد والايفون.
  • انتقل للتقويم، التقويم بالمقابل يبدو أفضل وأقوى من التقويم في الايفون. اضيف للتقويم كل التواريخ العالمية المعروفة وهذا امر وجدته طريفاً فاليوم الثاني من سبتمبر هو يوم العمال. الامر الاخر هو فعاليته في تسجيل وعرض التواريخ المهمة والتنبيهات، يعرض لك التواريخ المهمة على الشاشة الرئيسية وحتى شاشة القفل حتى لا تنسى.
  • الامر الذي لم ارتح له كثيراً هو عدم وجود آلية سهلة لضبط الاتصال السريع او قائمة بالاشخاص الذين تريد الاتصال بهم بسرعه، دائما يحولك الى صفحة الشخص في دفتر العناوين حتى لو اردت مجرد الاتصال باحدهم.
  • المميز في العرض البسيط وهو السمة الأميز في وندوز فون هو امكانية الاختيار للون الخلفية بين الاسود والابيض وكذلك لون الايقونات تستطيع اختيار كل الوان الطيف. هذه الخاصية ممتعة جداً.
  • واجهتني مشكلة في وجود تطبيق لنقل الصورة الى الايماك، وجدت تطبيقاً لمزامنة الهاتف لكنها لا تعمل، لا أدري لم؟
  • التصوير والكاميرا هما من الخصائص الممتازة، تشاهد على الشاشة كل الكادر وتستطيع التصوير باللمس في اي مكان على الشاشة ويمكن تعطيل هذه الخاصية اذا ازعجتك، تصوير الفيديو جميل لولا انه لا يدعم التصوير العالي الدقة الكامل. وبالنسبة للتصوير فانني ألاحظ حرض نوكيا ومايروسوفت على تقديم تطبيقات وبرامج تدعم هذا الجانب في الهواتف التي تعمل بوندوز فون، هناك كم هائل من التطبيقات الرسمية من نوكيا لالتقاط افضل صورة او صورة بانورامية او متحركة. شيء ممتع في الواقع.
  • الان اتحدث عن التطبيقات، بالنسبة لي بعد تسجيلي بحساب ايميلي في الاوتلوك توجهت للمتجر وبحثت عن تطبيقاتي الاساسية، فليكر وتمبلر وجربت الاوفيس وهو نقطة تحسب للهاتف وكذلك، تطبيق فليكر جميل للغاية فتركيبته تختلف عن باقي الاجهزة حيث جرى تطويره على شكل صفحات، تمبلر لم يرق لي كثيراً لكنه يؤدي الغرض، وجدته لا يعرض الصور بدقة وكذلك عدم الاستقرار بعض الاوقات وعدم المرونة في اضافة المحتوى الجديد. من زهم التطبيقات هو يوتيوب، ولكم فرحت بتطوير مايكروسوفت لتطبيق خاص بالموقع لكن للاسف ما لبث ان عطلته قوقل لانتهاكها سياسة موقع اليوتيوب، اجزم ان تطبيق اليوتيوب في ويندوز اجمل من اي تطبيق اخر على اي نظام، هذا رأيي. وو جدت ايضا ان تطبيق فليكر لا يدعم رفع وتعديل الصور بالجملة.
  • نقطة اضافية اخرى وهي استهلاك الطاقة، حقيقة لمست في الهاتف طول مدة الاستخدام دون الشحن، بقي معي اكثر من مرة ليومين او يوم ونصف دون شحن، لعلي لا استخدمه بشده استخدامي للايفون. لكنني لاحظت هذه الميزة الحسنة.
  • هناك تطبيقات رهيبة للقيادة والخرائط من نوكيا، تحفزك لتجربتها خصوصاً تطبيق درايف للتوجيه والقيادة حيث ان الخرائط واضحة وفيها تحديد للمباني المشهورة بأشكالها كمبنى وزارة الداخلية والمملكة والفيصلية. وتجد أيضا توضيح المسارات، حقيقة أجده ينافس تطبيق قوقل مابس، مع بعض الاخطاء في تسمية بعض الشوارع.
  • الامر الملفت الاخر هو ان الجهز ببنيته البلاستيكية الخفيفة لا يوحي لك بأنه جهاز رخيص، بل هو متماسك وصلب للغاية مع خفته، واللذيذ بالموضوع أنه يأتي بخيارات متعددة تناسب شريحة اذراق متعددة من الابيض للازرق والوردي. اخترت اللون الابيض المحايد وهو رائع بالفعل.
  • عندما تنتظر تطبيقاً يجري عملية التسغيل سترى خمس أو ست بكسلات صغار تتلاحق بخفة ملفتة على الشاشة، أعجبتني .بساطة التصميم هنا ودقته

التجربة اجمالا مبشرة بالخير، غالباً كنت  انجز اعمالي من الهاتف مثلما كنت افعل دائما على الايفون، اقول غالباً لانني اعتدت كثيراً على دعم واعتمادية الايفون العالية، لا شك عندي ان ويندوز تحتاج الى المزيد وتحتاج الىتحسين تجربة المستخدم أكثر فأكثر فتتصل بالمستخدم مباشرة وتحاول توفير ما يحتاج ويريد ويجعل النظام أكثر ملائمة للأعمال اليومية والسريعة والعملية.

كانت هذه تدوينتي عن الجهاز وعن النظام، لربما هناك نقاط اخرى غفلت عنها لكنني حاولت أن أسجل انطباعي واحاول متابعة عالم التقنية المتجددة بشكل مذهل كل ساعة، وأترككم ببعض الصور من الجهاز،

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s