خطوات مع الخوف

قرأت هذا المقال حول فائدة الخوف وأحببت نقل خاتمته إلى اللغة العربية .
لوحة الصرخة لسيزان
تقول الخاتمة:
 بدلاً من الهروب عندما تشعر بالخوف من شيء ما قم باتخاذ هذه الخطوات الثلاث
  1. اعترف بشعورك بالخوف، فبدلا من اخفاءه والتظاهر بعدم وجوده وتجاهله وتجاهل سبب وجوده قم بتفحصه والتأمل فيه. إذا كنت دائما تقوم بتجنب نشاط أو شخص معين لأنك تخاف منه مثلاً أو تتهيب منه، إسأل نفسك بشجاعة، لماذا تخاف من هذا الشيء؟ الجواب على سؤال مثل هذا يحتاج الى صدق وأصالة وحساسية.
  2. حدد نوعية خوفك هذا، إسأل نفسك، هل هذا الخوف من النوع الصحي؟ أن تخاف من شيء يؤذيك، مثل دب مختبيء يخطط لمهاجمتك، أو أنه خوف غير صحي ومرتبط بجذور ذات علاقة بعدم شعورنا بالأمان وانخفاض الثقة بالنفس، قد يصعب عليك الفريق والتحديد، لذلك ستحتاج الى الاصغاء بشكل جيد جداً نحو ذاتك.
  3. إذا كان الخوف الذي تشعر به من النوع الغير صحي، فاعتبرها نوع من الهبة، هبة رائعة تحصل عليها في الحياة، لأن مثل هذه المخاوف هي مثل البصولة، ترشدك إلى أين تتتجه، وتقول لك بصدق، واجه ما تخاف، اذهب الى حيث خوفك وانتصر عليه واغلبه، ومن ثم ستصبح أقوى.
واعلم أن الخوف هو وسيلة تعليم مذهلة في الحياة، إذا اخترنا أن نعتبرها غير موجودة فإننا نفوت كل هذه الدروس العظيمة. سنصبح غير قادرين على الارتقاء وغير قادرين على أن نصبح أقوى وأقدر على مواجهة الحياة وبناء ثقتنا بأنفسنا، بالمقابل، إذا استثمرناها واتخذناها نبراساً لنا وأحد وسائل إرشادنا، فستساعدنا في التغلب على التحديات، ونصل الى شعور تام بالرضا وتزيد من تأثيرنا الإيجابي على العالم من حولنا. وقبل الختام أُعضَّد الكلام اللطيف أعلاه بمقطع لطيف جداً للشيخ الشعراوي رحمه الله تعالى، يدور مضمونه في فلك مواجهة المخاوف التي تداهمنا غالباً كبشر.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s