العودة إلى كرسي الدراسة

قرأت وبحثت وفكرت في معاني أن تصبح طالباً من جديد، وسجلت هذه النقاط:

  • في هذه المرحلة من العمر تغدو أكثر تقديراً للعلم، وتحتفي بالمعلومة بشكل أكبر، وذلك قد يعود لأنك تعلم أن الانسان يضحي بالكثير من أجلها لأنه يعلم قيمتها في حياته
  • العودة إلى قاعة الدراسة تفتح أمامك عالماً خصباً من النقاشات والمشاركة في الرأي وتلاقح الأفكار
  • دوافعك في هذه المرحلة من السن تجاه القراءة تعتبر أقوى وأرسخ وأكثر جاذبية، بالتالي تراك مندفعاً بشكل معنوي ومادي باتجاه العلم ولا ترى نفسك مجبراً على ذلك، أي أن دوافعك ذاتية تماماً
  • عودتك لمثل هذه البيئات الخصبة ستمنحك فرصاً لا تقدر بثمن، لأنك أصبحت أكثر مهارة في اتخاذ القرار واختيار ما ينفعك
  • هي رحلة وتجربة ومغامرة كذلك
  • ستجد أن التعلم والفهم وملكاتها عندك صارت أكثر تطوراً وبالتالي سيسهل عليك التقدم في التحصيل بسرعة مقارنة بوضعك عندماً كنت طالباً جديداً ولأنك تفعل شيئاً اخترته وأحببته
  • للتفاعل مع الآخرين من زملاء ومدرسين في هذه المرحلة له طعم مختلف حتماً
  • مواجهة تحديات جديدة من اختبارات ومهام دراسية والانجاز فيهما يجعلك تتقلب بين متعتي الألم والأمل المتعاقبة وهي ما تخلق إحساساً جديداً بالحياة بعد ملل الروتين الوظيفي مثلاً
  • من واقع تجربة، ستجد أن المدرسين باتو يحملونك على محمل الجد أكثر
  • ستكون علاقات جديدة وتنطلق إلى آفاق تحول أرحب وأوسع
  • قيمة ذاتية ومجتمعية، “برستيج” كما يقولون
  • الانجاز الشخصي والرضا عن الذات
  • الوقت يمضي لا شك، وباستغلالك للوقت في التعلم سيكون له ثمرات قريبة وبعيدة المدى، خصوصاً عندما تقارن نفسك بأشخاص يقضون الوقت في أمور أقل نفعاً وأقل جديّة
  • فرصة للنمو
  • أن تعيش اللحظة كما يقال، مع الطموح بأشياء أكثر، بغض النظر أحياناً عن وجود هدف واضح تماماً في ذهنك، يقولون أن الحياة انتظار دائم لشيء جميل
  • فكرة مواصلة الدراسة هي جزء من فلسفة رحلة الحياة الطويلة للتعلم – life long learning
  • المجتمع الأكاديمي مكان مليء بالفرص الذهبية التي تكون في شكل محاضرات عامة ودورات غالباً ما تكون مجانية
  • مع مسؤلياتك الجديدة سينتظم وقتك ونشاطك
  • ستجد نفسك تنمح عائلتك وقت أكثر فعالية
  • العودة لغرفة الدراسة اتثمار مادي ومعنوي مجدي للغاية
  • اعتبر الدراسة دورة تطويرية طويلة المدى
  • في المملة هنا، تستطيع الحصول على فرصة مجانية وفي وقت المساء لمواصلة الدراسة في تخصصات مناسبة جداً
  • عند الحصول على شهادة مرحلة معينة هذا يحفزك لمواصلة التقدم والحصول على تقديرات وشهادات أعلى
  • اختبارات القبول وتجارب الأداء والمقابلات الشخصية هي محطة مهمة في تقييم الذات والمهارات
  • قد تكون شهادتك في النرلحة الحالية ضعيفة في تخصصها أو مستواها وبالتالي مواصلة الدراسة في مجال ما والحصول على تقديرات أعلى يرفد مستواك الأول
  • تجاربك الحياتية التي تعلمتها منذ تخرجك الأول وخوض غمار الوظيفة مثلاً، سيكون مجدياً أن تستثمرها مرة أخرى في بيئة خصبة كذه

ختماً، هل لديكم نقاط أخرى نسيتها؟ أخبروني بالتعليقات وشكراً

:)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s