كأنني قد صرت كهلاً

كأنَّني قدْ صرتُ كهلاً،

ما عادَ ذاكَ الشَّيءُ في صدري كما كان ،،،

ذاك القلبُ و لمْ يعد طِفلاً

ما زلتُ أسْقيهِ عطفاً والحنانْ

وهو في ركض ولهاثٍ

و … !؟

إيه يا قلبُ مهلاً

يا قوم لكم أقول

لم يعد ذاك القلب طفلاً

كأنني قد صرت كهلاً

لا، لن أصدق ذاك البياض

لا، لن أبالي بها تلك الوقائع

صحتُ في وجهها غير مكترثٍ

مرحباً، أهلا وسهلا.

هكذا نحن الرجال

نموت طعناً وطحناً

ويا قوم كفوا الملام

فكأنني قد صرت كهلاً.

الرياض, الجمعة

السابع من يوليو/تموز ألفين وسبعة

الموافق للخامس والعشرين من شعبان الف واربعمائة وسبعة وعشرين


Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s