حدائق ذات بهجة

 

 

أحياناً أبكي, وقد أنظر إلى المرآة وأنا أبكي
عندئذ يفاجئني شيء ما !!!
تتوقف رغبتي بالبكاء , وقوفاً تاماً ومباغتاً
حتى أنه -في أحيانٍ- قد يتحول البكاء إلى تبسّم ظريف :) .. فيمتلئ وجهي بابتسامة عفوية مسترسلة! تغسلها الدموع.

إن قليلاً من الدمعات هنا وهناك, جديرة بأن تسقي نفوسنا الخيّرة البريئة,فتهتز وتربو تلك الروح في داخلنا …
وتنبت في عقولنا حدائق ذات بهجة ما كان لها من دون الدموع أن تنبت شجرتها, ننظر إليها ونقف في وجه الحزن الضعيف فنقول له: “إننا نستطيع الإعتناء بأنفسنا جيداً”.

( ونتذكّر )

الطريق المتعرج يوصل في الأغلب إلى أروع القمم التي تطلّ على مناظر خلاّبة !!!

والبحار الهادئة لا تصنع بحاراً مهاراً … وأخيراً:

والضربات التي نتلقاها –فكرياً , نفسياً , جسدياً– تجعلنا أقوى, فالألم الذي تخلّفه هو ضعف ننبذه من دواخلنا فغدو بذلك أقدر وأنضج وأكثر خبرة

اللهم
خذ بأيدينا في المضائق
واكشف لنا عن الحقائق

دامت أدمغتكم مرتاحة

D:

Advertisements

10 Comments اضافة لك

  1. “حدائق ذات بهجة “..عنوانٌ هو حكايةٌ بحد ذاته يكاد يزرع البهجة في الروح بمجرد قرائته
    “بين الدمعة والبسمة ” رحلة لن نقطعها بسهولة لكن جميلٌ أن يكون طول هذه الرحلة.. ثواني
    “والضربات التي تنلقاها فكريا ، نفسيا وجسديا تجعلنا أقوى” هو ذاك يا سيدي غير ان هنالك من الضربات ما يجعلنا نترنح طول العمر
    أكتب لنا دوما يا أخي فيبدو أنك ممن يجيدون صنع ال فرح

    إعجاب

  2. علي كتب:

    أهلابك أخي محمد :)

    هذه الدنيا جبلت على كدر, والانسان فيها ممتحن, وعجباً لأمر مؤمن أمره كله خير, اللهم اجعلنا مؤمنين بك حقاً. وبالنسبة للضربات والترنّح بعدها, إنك لا تدري .. ربما كان ترنّح في دار فانية خيراً لك من تخبّطك في يومٍ أعظم وأشد, فالصبر الصبر.

    لقد ختمت تعليقك بكلام لطيف للغاية, أسعدني فأشكرك عليه وجزاك الله خيراً وبالتوفيق كذلك :)

    إعجاب

  3. Cherry كتب:

    السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    لا أخفيك ليست الأولى ولا الثانية لقراءتي هذه التدوينة حقاً , حدائق ذات بهجة
    =””)

    حفظك الرحمن من كل مكروه
    (f)

    إعجاب

  4. علي كتب:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أشكركم وأسعد بتعليقكم, أهلابكم :)

    إعجاب

  5. بصائر كتب:

    “إننا نستطيع الإعتناء بأنفسنا جيداً ” ونبتسم اكثر إذا علمنا الرب يعتني بعباده ،

    ولا يخيب مراسيلهم التي ترتقي في عروج أبيض نقي ..

    .. أسطر تمنحك قبسا من ضياء .. احتفظت بها لانها تستحق ذلك ..

    إعجاب

  6. علي كتب:

    هو ربّنا الذي يربينا بنعمته وفضله, سبحانه, أسأله أن يرزقنا ذكره وشكره وحسن عبادته على ما بنا من قصور ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    لقد سرّني استحسانكم لبسيط قولي, وأسعدني تواصلكم المستمر فشكراً جزيلاً .. شكراً شكراً.

    :)

    إعجاب

  7. مشاعل كتب:

    مطرتنا معك فأنبت في أرواحنا حدائق ذات بهجة ..
    انتقال مبتكر من بكاء لابتسامة ..
    بصيص تفاؤل أوجدته عباراتك في أعماقي ،، وابتسامة رسمها تصويرك على ملامح وجهي ..

    أنتظر جديدك ..

    إعجاب

  8. علي كتب:

    تعليقكم لطيف للغاية, سعدت أن راق لكم ما كتبت فأزهر ذلك في نفوسكم ذاك الأثر الجميل, إذا لم نختر الفأل والابتسامة والسعادة, ماذا سيتبقى من خيارات؟!

    عسى الله أن يرزقنا خير الدنيا والآخرة .. آمين

    شكراً لاهتمامكم بمدونتي البسيطة يا أختنا الكريمة مشاعل.

    إعجاب

  9. البندري كتب:

    أليس كما يقال السماء تبكي فتضحك الأرض زهواً وتنبت زهراً ! =)

    لنتفاءل دوماً ولنتيقن بأن الخير كل الخير فيما كُتِبَ لنا وإن كنا نراه غير ذلك ..
    وكما ذكرتم الصبر وطلب المعونة من الله سبحانه وتعالى سيجعل الضيق فرجاً والحَزَن نَفَساً ..

    شكراً لكم

    إعجاب

  10. علي كتب:

    فعلاً !
    إن المطر هو بكاء السماء
    واخضرار الأرض هو أثره

    إن في ذلك لعبرة حقاً.

    أشكركم على التواصل الجميل والكلام اللطيف أختنا البندري :)

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s