لا وقت للقراءة !

قافلة القراءة
قافلة القراءة

أعرف عدداً من الأشخاص لا يقرأون  الكتب !, وتشكّل لديهم عبر الزمن قناعة تقول بأن لا وقت لديهم للقراءة, وأجزم أن مثل هؤلاء كثير. وحتى لا أشطط في القول فإن هناك أمثالهم تقريباً عند الحديث عن ملتهمي الكتب -على الأقل بالنسبة لي-. وتأملت ذات يوم فوجدت أن هنالك طريقة قد تكون مفيدة تماماً لأصحابنا من الصنف الأول, الذين لا يجدون وقتاً للقراءة. الطريقة باختصار هو تتبّع أوقات الانتظار في كل مكان وزمان, ثم ملأ وقت الانتظار بصفحة أو صفحتين أو أكثر من كتاب نحمله معنا عندما نشعر بفرصة انتظار. أول الفوائد: سيمر وقت الانتظار سريعاً, وثانيها: نشر عدوى القراءة والثقافة والمعرفة .. فذاك بيده كتاب مندمج ومستمتع به, يراه الآخر فيحرص على تقليده أول الأمر ثم لا يلبث أن يقع في حبائل القراءة اللذيذة. صدقني ستندهش من عدد الكتب التي تمر بها خلال وقت الانتظار كحصيلة لاستمرارك, وستندهش أكثر من المعلومات التي ستتراكم في ذهنك ونفسيتك فتجعل روحك تسمو وتحلّق في عالم القراءة والثقافة الجميل.

ولماذا نقرأ؟
ولماذا نقرأ؟

إذن, إذا قلت لي: لا يوجد لدي وقت لأقرأ …سأقول لك وأنا أبتسم :),  الانتظار احسن فرصة زمانية ومكانية لتقرأ ولتقرأ ولتقرأ.

Advertisements

6 Comments Add yours

  1. معك حق تماماً, ففي إحدى المرات أنهيت كتاباً كاملاً خلال فترة انتظار, ودائماً أحمل كتاب معي لقرأه في فترات الانتظار في الجامعة أو في المواعيد الأخرى.
    ولكن بينما تكون القراءة في وقت الانتظار مفيدة, لا أعتقد أن الكتب يجب أن تكون مجرد شيء نشغل به فراغات الوقت التي لا يمكننا فيها فعل شيء أفضل.هي أفضل خيار للاستفادة من وقت الانتظار ولكن يجب أن يكون لها وقت يأخذ بجدية, والوقت موجود فقط علينا التوقف عن ترديد عبارة (ليس لدي وقت), فذلك يعني أنه لدينا خلل في حياتنا فيما يتعلق بالتنظيم
    شكراُ لك على ما كتبته, وأعذرني إن أطلت. :)
    .

    إعجاب

  2. علي كتب:

    أهلا بك أختنا سوزان :)

    ثم أنني أبدأ بتسجيل اهتمامي بمدونتكم الرائعة من خلال التصفح السريع الذي قمت به أمس, والجهد المبذول فيها طيّب طيّب, بالتوفيق.

    الوسيلة التي ذكرتُها هي في ظني إحدى طرق القراءة, وليس الهدف من ذكرها هو قضاء الانتظار وأوقاته التي قد تكون مملة حتى ولو بالقراءة, وكأنني أقلل من قيمة القراءة, إنما الهدف هو الاستفادة من الانتظار في زيادة رصيد القراءة حتى تغدو القراءة عادة. وحديثي منصبّ بشكل رئيسي على إغواء أولئك المتعللين بحجة انعدام الوقت, هم لا يعلمو عن لذّة القراءة ويرونها عبئاً, لهذا خطر على ظنّي اصطيادهم بهذه الطريقة. بالتأكيد هناك أوقات يجب أن تندمج بكل قواك مع صفحات كتاب تقرأه, وتتوجه إليه بكل الحواس المتاحة, يأتي ذلك بالطبع بعد التمرس والتطور.

    سعدت باهتمامك أختي وتقبلي كبير الشكر على المشاركة, مرحباً بك مجدداً :)

    إعجاب

  3. T@rek كتب:

    و أود أن أضيف ها هنا فكرة ذكرها د. عبد الكريم بكار
    و هي أننا لو قضينا كل يوم نصف ساعة في القراءة يوميا ً(ربما وقت الفسحة في حال لم تجد صديقا ً لتقف معه – أو أثناء التنقلات خصوصا ً لو كان لديك “سواق” أو كنت تستقل المواصلات العامة …), فبعد 5 سنوات ستكون قد قرأت 912.5 ساعة
    أي بما يكفي لتكون مرجعا ً !! في أحد المجالات .

    هي فكرة صغيرة وددت مشاركتها
    دمتم بحب

    إعجاب

  4. علي كتب:

    أهلا أخي طارق :)

    شكراً لإضافتك الرائعة
    وكم أغبط الذين لا يقودون السيارة بأنفسهم، تستطيع استغلال الوقت بالقراءة ربما التأمل والاستمتاع بعقلك

    شكراً لك شكراً .. على مرورك وعلى تعليقك الممطر المبارك

    إعجاب

    1. T@rek كتب:

      أخي الغالي عليّ , جعلك الله عليّا ً في الدنيا و الآخرة

      هناك الكثير من الكتب الصوتية في وقتنا الحاضر , و هي متوفر بصيغ Mp3
      فيمكنك الاستمتاع بالعلم و المعرفة و أنت تقود

      بارك الله لك و لنا في الوقت

      إعجاب

  5. علي كتب:

    أهلا بك مجدداً ودوماً أيها المتواصل :)

    وجمعنا وإياك في الجنة، كما ذكرت أقوم بسماع الملفات العديدة، أحيانا برامج وثائقية حولتها إلى صوت فقط، لكنني لا زلت أحس بأن التفرع للسماع والكتابة أحيانا في السيارة أجمل من القيادة والانشغال بها والسماع بنفس الوقت.

    على كل حال ، أشكرك على تواصلك وفقنا الله تعالى جميعاً لكل خير :)

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s