تذكير نافع

أعودُ إلى كتابة تدوينة جديدة :) , فأحمد الله تعالى في بدايتها, وأصلّي وأسلم على المبعوث رحمةً للعالمين, نبينا محمد صلّى الله عليه وعلى آله وسلم. ثم أقول: طاف بذاكرتي بالأمس حديثٌ ألقاه علينا معلّم القرآن والتفسير في المرحلة الثانوية, حديثٌ لا زلت أذكره رغم مرور وقت طويل عليه, كان حديثه يدور حول الصلاة, وكان يعني صلاة النافلة.

بيّن لنا كيف أن أداء النوافل له أثر كبير في حياة المرء, ففي الحديث القدسي, “يقول الله تعالى : من عادى لي وليا فقد بارزني بالمحاربة ، وما تقرب إلي عبدي بمثل أداء ما افترضته عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ، فبي يسمع وبي يبصر وبي يبطش وبي يسعى ، ولئن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن يكره الموت وأكره مساءته ولابد له منه“, وذكر لنا – على سبيل المثال – كيف أنك باستقطاعك لخمسة دقائق من وقتك في ضحى اليوم تكسبك خيراً كثيراً, والدقائق الخمسة تلك قد تذهب في أكل أو شرب وربما محادثة زميل, لكنّها تبقى إذا استثمرتها بوعي وذهبت فتوضأت وصلّيت ركعتي الضحى, يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “يُصْبِحُ عَلَى كُلِّ سُلَامَى مِنْ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ ، وَنَهْيٌ عَنْ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ ، وَيُجْزِئُ مِنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنْ الضُّحَى“.

ثم ساق لنا قصة تصب في صلب الموضوع, والعبرة هي في معناها لا في ملابساتها, أحب أن أوردها كما أذكرها. قال لنا أن رجلا كان في بادية ثم تعب فاستراح في ظل شجرة, وكان بجوار الشجرة قبرٌ, وبينما ذاك الرجل جالس هناك, إذ سمع صوتاً يكلّمه, يقول الصوت: يا عبدالله, ما ندمت وأنا في قبري إلا على ركعتين لم أصلهما, فكان ذاك صوت صاحب القبر الذي انقطع عمله من الدنيا. ا.هـ

وأصبحتُ دائما ما أذكر القصة فأحرص على أداء النافلة, من سنة راتبة بعد الصلاة المكتوبة, ومن صلاة ضحى, أو من وتر .. كل ذلك على مابي من تقصير شديد ولا حول ولا قوة إلا بالله, أرجو أن يعينني الله سبحانه على ذكره وشكره وحسن عبادته وأن يعين إخواني جميعاً لما يحبه ويرضاه, آمين.

Advertisements

2 Comments Add yours

  1. مشاعل كتب:

    أخي علي ..
    ربي يحفظك ..
    ماشاء الله دائما رائع ..

    إعجاب

  2. علي كتب:

    جزاكم الله خيراً وأشكركم على الكلام الطيب :)

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s