طَرقتُ كل الأبواب

كوب شاي مع هذه التدوينة يبدو مغرياً :)
كوب شاي مع هذه التدوينة يبدو مغرياً :)

أقضي هذه الأيام إجازة سريعة جداً -أسمّيها وقتاً مستقطعاً- لأنها عبارة عن خمسة أيام تقريباً. لم أنو في هذا الصيف -كما في الصيف الذي قبله- أن أقضي إجازة طويلة, ربما لأنه مع العمل يترتب الوقت وتكون الأولويات أكثر وضوحاً, والأهم: النوم يكون أشد انتظاماً. لكن أعود وأقول: أن إجازة خمسة أيام تبدو مجدية ومفيدها وفي وقتها كما يقال في خضم الروتين وفي ظروف الصيف حيث الرياض تكاد أن تكون هادئة معظم الوقت, والجميع من حولك في إجازة طويلة الأمد . ولا أنسى بالطبع أننا اقتربنا بشكل كبير من شهر كريم وهو شهر رمضان نرجو من الله جل وعلا أن يبلغنا صيامه وقيامه على الوجه الذي يرضاه عنّا, فاليوم يوافق الحادي والعشرين من شهر شعبان, فاللهم بارك لنا فيما بقي من شعبان وبلّغنا رمضان.

***

قبل فترة أقامت الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين دورة تدريبية في تنمية الذات بعنوان “مهارات الشخصية الفعّالة”, ولقد كان توقيتها مناسباً بشكل كبير, فالناس في فراغ وخصوصاً الطلاب, لذا فقد اجتهدت في حضور هذه الدورة واصطحاب أخي الحبيب الصغير :) , وهو -أعني أخي الصغير- حقيقة لم يعتد على تلك الأجواء كثيراً فخطر على ذهني أن أطلعه عليها لعل الله عز وجل يفتح له فتحاً ويستمتع بها فيفيد ويستفيد, وهذا ما قد تم. كانت الدورة صاخبة جداً :) , وفيها من التفاعل الكبيييير ما لم أشهده في أي دورة سابقة, بالطبع يعود ذلك إلى نوعية المشاركين -وهم كثر امتلأت بهم القاعة هذه المرة- وأيضا إلى المدرّب الذي كان متحفّزاً وقد أعد إعداد جيداً لمادته التي قدمها. كان في الدورة أشياء مهمة كثيرة, من أهمها كسر بعض الحواجز والحديث أمام الجمهور والتفاعل مع التعليقات والمداخلات وهذا أمر أضاف لي كثيراً وللمشاركين. سجّلت بعض الأمور والجمل السريعة التي دارت في الدورة وأجدها مؤثرة في الأوراق, وأجدها الآن جميلة ومفيدة أن تسجل هنا:

  • الفعل أهم من القول.
  • ارضاءك للجميع يعني أنك ستغضب الجميع.
  • في كل محنة منحة.
  • المبدع يفرح بالعقبات, لأن فيها تحدياً لقدراته وتطويراً له, بخلاف الشخص العادي الذي لا يكفّ عن التذمر!
  • النجاح الحقيقي: هو استغلال الحد الأقصى من كل طاقات وامكانيات الشخص في تحقيق الأهداف.
  • المعروف يبقى ولو طال الزمن.
  • قيمة المرء ما يحسنه.
  • أعط ولو عانيت من الحرمان.

واختُتمت الدورة بتوزيع الشهادات للحضور, ثم رافقت أخي العزيز :) إلى وجبة عشاء ختامية للأمسية الجميلة, وسعدنا أيما سعادة في النقاش حول ما دار في الدورة التدريبية. وبودّي أن أوضح بأن الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين تستقبل تسجيل الأعضاء من كل فئات المجتمع, وهذه الدورات تقدم مجاناً للأعضاء, وبرسوم رمزية لغير الأعضاء. ويعلن عنها في الصحف وقد تأتيك رسالة في الهاتف الجوال حول عنوان وموعد الدورة.

***

يرتبط بموضوع الدورة المذكورة موضوع آخر يتعلق باختبار رائع لتحديد أنماط الشخصية, اسم الاختبار “مؤشر أنماط مايرز-بريغز” أو MBTI , حيث يُطرح على المتقدم أسئلة معينة تدور حول تفاعله مع نفسه وتفاعله مع من حوله, وبناءاً على مدى تكرار بعض طرق التفكير والتصرف تتحدد الصورة العامة لشخصية هذا المتقدم. ولقد جربته على نفسي وعلى من حولي, وقد وجدت أنه يعطي نتائج قريبة جداً من الصحة, وهذا الأمر ضروري فلكي تعيش في هذه الحياة يجب عليك قبل كل شيء أن تعرف نفسك ! , وأن تكون في بحث مستمر في تحديد أهدافك, تفكيرك, ردود أفعالك, عاداتك …, لن أستطرد في هذا المجال فلست من المختصين, لكنني أرغب في أن أدلكم على مجهود رائع لترتيب هذا الاختبار وترجمته وتقديمه لنا, فما عليكم سوى الدخول إلى هذه الصفحة وإجراء الاختبار.

***

أحب أن أقرأ بمزاج :) وبتجديد في أسلوب القراءة. من أفكاري في القراءة اليومية هي أن أجمع الكثير من الكتب  الصغيرة  الالكترونية والأوراق -من الانترنت والمجلات- واحتفظ بها في ملف على جهاز الكمبيوتر وأسميه ملف الطباعة والقراءة, وفي كل يوم أقوم بطباعة جزء بسيط وأصطحبه معي, سواءاً في مكان العمل وقت الفراغ, في أوقات الانتظار, في المطعم … عبارة عن صفحة أو صفحتين وأحياناً ثلاث صفحات. أقرأها على مهل وباستمتاع وأحاول تلخيصها بالقلم واستخلاص ما جذب انتباهي, وأحيانا يبلغ بي الحماس إلى مرحلة ما فأنقلها إلى غيري بالبريد الالكتروني أو مناولة حتى تنتشر الفائدة وذلك بانتقائية جميلة. من هذه الأوراق التي استمتع بقراءتها يوماً بعد يوم, قصص نجاح من كتاب 25 قصة نجاح لمؤلفة رؤوف شبايك وقد قرأت معظمه, حيث اعتدت من وقت لآخر أن أطبع قصة كل يوم وأقرأها في أي وقت فراغ أجده في هذا اليوم. كل قصة عبارة عن ثلاث صفحات على الأكثر. وهي فكرة استمتع بممارستها, ولقد قرأت الكثير -ولله الحمد- من الأوراق وملخصات الكتب والمقالات التي تصب في مجال اهتمامي, وفي نفس الوقت استغللت كثيراً من الأوقات التي تضيع في الانتظار او الترقب والتململ. وهنا أهديكم هذا الموضوع الذي يجيب عن  التساؤل التالي: من صنع  البطارية الكهربائية الأولى؟ :) , أخذته من كتاب رااائع مترجم بعنوان لماذا تنط الطابة؟ و 100 مسألة علمية أخرى لمؤلفه آدم هارت-دايفيس, حيث أقرأ تقريبا في كل يوم تفسيراً علمياً لكثير من الظواهر الطبيعية من حولنا.

***

مجلة القافلة
مجلة القافلة

أختم هذه التدوينة بالحديث عن أمر اشتراكي في مجلة القافلة التي تصدرها أرامكو السعودية وذلك بعد أن استفذت كل المحاولات في إيصال طلبي للمجلة. وقد علمت عن المجلة منذ وقت طويل, عندما حدثني عنها أحد أعزاء الطفولة, وحرصت بعد حديثه أن أطلع عليها ذلك الوقت. وما إن رأيتها حتى استحكم انجذابي إليها. حاولت مراسلتهم بالبريد  الالكتروني فلم يصلني رد أو تصلني المجلة, بعد الاتصال بالهاتف حدثني أحد الإخوة هناك وقال بأنه من المناسب أن تكتب خطاباً موجهاً إلى رئيس التحرير فيه سبب اهتمامك في الاشتراك بها  وأن أرسله بالفاكس, كتبت الخطاب وحاولت مراسلتهم بالفاكس فلم أتوفق, قررت إرجاء الموضوع لوقت آخر, ولجأت إلى قراءتها عند محل الحلاقة الذي ارتاده :) -لا أدري إن كان صاحب المحل مشتركاً فيها؟- فهي متوفرة عنده بشكل مستمر, والذي ما إن يراني قد تلكأت في الجلوس على الكرسي أو الخروج من المحل, حتى يتفضل عليّ بإعطاءها إياي :) , فجزاه الله خيراً, كل هذا ذكرته في التدوينة السابقة. الجديد هو أنني قبل فترة قمت بوضع الخطاب ذاته في ظرف بريدي موجه إلى صندوق بريد المجلة, وحقيقة لست معتاداً على المراسلات البريدية في زمن استيقظت فيه على الهاتف والفاكس والانترنت والبريد الالكتروني. على أية حال أرسلت الخطاب ونسيت الموضوع :) , قبل أسبوع !!! ذهبت إلى صندوق البريد وإذا بي أتفاجأ بالعدد الأخير لشهر يونيو/يوليو 2009  للمجلة الغراء “القافلة” فسعدت أيمّا سعادة :). تعلمت أمراً جميلاً وهو يجب على المرء طرق كل الأبواب فلربما يفتح باب منها يوماً ما :) .

Advertisements

10 Comments Add yours

  1. سعــود كتب:

    سلام علــيكم ..

    يعطيــك العافية يارب ..

    نسأل الله ان يوفقك بما فيه خير .. والاستفادة من الاجازة

    بالنسبة للدورة .. اتشرف بوجودي بهالدورات .. وخاصة معاك .. بس المشكلة كان جو الدورة مشحون حبتين .. لكن تجربة ممتــعه .. اشكرك عليها

    وبالنسبة للقراءة .. طبعا انت عارف حبي للقراءة .. وهذا شي جميل .. لكن من الجيد اختيار الوقت المناسب للقراءة مثلا .. ماتقرأ وانت في صحبة ناس ..

    وبالنسبة للمجلة .. اسأل المولى – عز وجل – ان ينفعك بها ويعينك على تطبيق المفيد منها ..

    هذا والله اعلم .. سعود ..

    إعجاب

  2. علي كتب:

    الأخ العزيز سعود :)

    رحمة الله وبركاته وسلامه عليك, أشكرك على كلامك الطيب ودعمك الجميل اللطيف.

    وكانت أمسية الدورة التدريبة -وستظل- ذكرى جميلة كالنافذة التي نطل من خلالها لكل الأحاديث الطيبة في عالم النسيان. واتفق معك فيما قلت بخصوص أجواء الدورة :) , لكن التجارب دوماً مفيدة وتضيف لنا الكثير. وأشكرك لمرافقتك إياي وإيناسي :)

    القراءة جميلة جداً, وأن ترثها كمهارة من غيرك هو أمر فعّال يفيد في صقل الشخصية وزيادة لمعانها حتى تغدو كالجوهرة, صحيح ما تقوله بالنسبة للوقت المناسب للقراءة, فربنا تبارك وتعالى ما جعل لامرئ من قلبين في جوفه.

    وبالنسبة لمجلة القافلة: فجميل أن آتي بعد سنوات بإذن الله جل وعلا وأجد أن الأعداد قد تجمعت لأفيد منها وأستفيد :)

    شكراً لك ولحضورك في هذه المدونة البسيطة ولتعليقك الذي تطغى فيه بشكل جميل كلماتك العاقلة المتّزنة.

    وفق الله جل وعلا الجميع لكل خير :)

    إعجاب

  3. hatofy كتب:

    مرحبا
    في البداية كل عام وانت الى الله اقرب
    استمتعت كثيراً بقراءة ماكتبت
    جميل ان تشارك اخاك الاصغر بحضور الدورات
    ربما تكون انت حافزاً لبداية شي ما في حياته

    ولا انسى ان ابارك لك وصول المجله
    واتمنى لك قراءه ممتعه

    كن بخير دائما :)

    إعجاب

  4. علي كتب:

    أهلاً أهلاً :)

    وأنت أيضا كل عامٍ وأنت بخير. سعيد جداً لاستمتاعكم واستحسانكم, ورجائي أن يكون في ثناياً ما أدوّن ما يفيد و مايستحسن.

    والمشاركة في هذه الدورات مع أناس نحبهم, يضيف لها أبعاداً أخرى كالتواصل والنقاش والتجديد والحديث, وأرجو أن ينفعني الله جل وعلا وينفعه بما فيه الخير.

    وشكراً على التهنئة بوصول المجلة, وأرجو أن سعدتم بالاطلاع عليها في الرابط الذي زودتكم به.

    شكراً لك :)

    إعجاب

  5. مـيّ كتب:

    مبروك وصول المجلة ! ويعجبني إصرارك وأتوقع لو كنت مكانك لذهبت إليهم إن كان الوضع يسمح!

    ماذا تحتوي؟ مادمت مصراً على اقتناءها بالتأكيد تحتوي على شيء لذيذ ..

    أشركنا بما تتعلم منها ^__^

    إعجاب

  6. علي كتب:

    أهلا أختنا الكريمة ميّ :)
    بارك الله فيك, حقيقة راودتني كثيراً فكرة زيارتهم :) أو حتى محاولة التواصل مع أحد معارفي في شركة أرامكو, لكنني أعتقد أن إدارة المجلة موجودة في مدينة الظهران شرق المملكة, وأنا في الرياض.

    لكنني عندما أرسلت الخطاب انتظرت ثم وصلت المجلة, ربما لو لم تصل لاتخذت هذه الخطوة.

    بالنسبة للمحتوى ذكرت لنحة سريعة في التديونة أعلاه, وحقيقة سيسعدني أن أنتقي منها الأشياء التي تجذبني, ولم لا؟ ربما أكتب عنها بشكل تفصيلي.

    على أية حال قمت في التدوينة أعلاه بوضع موقع يتضمن نسخة المجلة كاملة على الانترنت :) تُحدّث مع كل عدد.

    شكراً لتواصلكم اللطيف أختنا.

    إعجاب

  7. من القافلة كتب:

    مبارك عليك القافلة، ومبارك على القافلة قراءتك.
    استغربت كثيراً من ” كثرة ” المحاولات لتصلك المجلة، مع أن الاشتراك فيها عادةً سهل، ويستقبله الفريق بترحيب. كنت أنتظر عنوانك على الإيميل، فلما لم يصل قلت أراجع علني أجد رداً هنا. سعدت بمعرفتك :)

    إعجاب

  8. علي كتب:

    أهلاً بكم :)

    أجدد شكري الفائق لتواصلكم وحرصكم, وهو أمر يدل على حرفيتكم العالية :) .

    وكم يسعدني أن أستقبل ضيفتي العزيزة -مجلة القافلة- في صندوق البريد كل شهرين وأستمتع بالجلوس معها, أنا الآن أترقب بشغف كبير العدد القادم.

    حقيقةً أشعر بالحرج لكوني لم أقم حتى بشكركم عن طريق البريد الالكتروني, لا أدري حقيقة لِمَ لَمْ أرسل التدوينة لكم, على الأقل حتى أخبركم بنجاح اشتراكي بالمجلة ؟!

    على أية حال أفسّر كثرة المحاولات بعدم اختيار الوسيلة الأنسب في ارسال العنوان البريدي.

    إعجاب

  9. one of a kind كتب:

    مبارك عليك القافله ومبارك عليك الشهراعاننا الله على الطاعات واعاده الله علينا سنوات وسنوات

    إعجاب

  10. علي كتب:

    one of kind
    أهلا وسهلا :)

    بارك الله بك وبتواجدك العطر, مبارك علينا وعليك الشهر وتقبل الله صيامنا وقيامنا وسائر طاعتنا, وأعاده الله علينا وعليكم سنوات وسنوات بخير وعافية وصحة وعز وطاعة.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s