اليوم الخميس :)

منذ ما يزيد على أربع أسابيع وأنا تجربة مواجهة مهام كثيرة في العمل, هذه التجربة أستمتع بها وتضيف لي الكثير, وحتى تتعلم قد تتعرض إلى بعض الألم :) , على أية حال أرجو من كل يوم أن يضيف لي الكثير كتجربة شخصية. هذا  الامر ربما يفسر انقطاعي نوعاً ما عن تدوين شيء ما في مساحتي المتواضعة هذه, لكنني أتشجع في هذا الخميس المبارك ونهاية الأسبوع وأشعر بالحماسة وأدون :) ولله الحمد.

على صعيد القراءة ففي الفترة الماضية كنت أركز في قراءاتي بشغف حول تاريخ شبه جزيرة العرب مثل كتاب تاريخ الكويت لـ عبدالعزيز الرشيد رحمه الله وكتاب تاريخ نجد الحديث لأمين الريحاني, والحقيقة نمت معارفي فيما كان يدور في أيامنا الماضية. وقد يشعر الشخص بالفتور إذا كرر القراءة في مجال معين لفترة طويلة, لذا قررت أن ابدأ بقراءة كتاب الكامل في اللغة والأدب, لأبي العباس المبرد رحمه الله وهو يعد من أبرز كتب العرب التراثية في مجال الأدب, ويُنصح لمن أراد أن يقوّم لغته الفصحى ويجلو قريحته أن يقرأ فيه, وعسى أن يوفقني ربي عز وجل إلى الاستفادة منه.

ماذا بعدُ؟, تمر أيام وليالي على المرء, يشعر فيه بالاستغراق في الوحدة واعتزال الناس مع شعور بعدم وضوح الهدف, وهذا الشعور على أنه يرثى له لكنه يدفع البعض إلى أن يقرأ الشعر ويصبح أكثر وجدانية ويعود إلى طبيعته الروحية بعض التشبع بالمادة, ومن هنا ينمو ويتطور,  وهنا أمُرُّ بمقتطف من قصيدة لـ غازي القصيبي بعنوان: “معركة بلا راية” من ديوان بنفس العنوان صدر في سنة 1970, وهذا المقطع منها أجده جميلاً جدا:

أنا بجوار مدفأتي

وأفكاري

تجوبُ الليل كالريح الشمالية

وفي شفتي يموت لهيب أغنيتي الشتائية

وحتى أضيف بعداً آخر لهذه التدوينة, هذه إحدة المناظر التي أعجبتني بعد أن التقطتها بآلة التصوير في وقت مضى, وهي لأحد مزارع مدينة الدرعية شمال مدينة الرياض, أعجبني فيها اصطفاف النخيل خلف الأسوار الطينية الشكل, على حافة وادي حنيفة, وأجزم أن المنظر ليلاً سيكون مهيباً ورهيباً, ولا يفوتني أن أسجل أعجابي بالبرج الكهربائي الشامخ في وسط الصورة فقط أعطى للصورة تنوعاً جميلاً:

تداخل

أحد زملائي في العمل حصل على جهاز ماك جديد, وشغفي بالجديد في عالم التقنية دفعني الى سؤال حول تجربته, وأشرت إليه أن يقوم بعمل جولة على النظام لي فليس الخبر عالمعاينة, قرأت عن الماك وأنظمته واطلعت عليه, لكن أن تجلس مع شخص ما ويستعرض معك أبرز ما يوجد من مميزات فهو أمر جميل.

الآن: أختم هذه التدوينة التي سعدت بها كثيراً, بقول الله عز وجل في سورة الإسراء “سورة بني إسرائيل”:

مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا ﴿17/18﴾ وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا ﴿17/19﴾ كُلاًّ نُّمِدُّ هَؤُلاء وَهَؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُورًا ﴿17/20﴾ انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً ﴿17/21﴾

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين

Advertisements

2 Comments اضافة لك

  1. عبدالله كتب:

    السلام عليكم

    اسعد الله صباحك بكل خير

    هذا هو الموجز المفصل ..@@

    أتمنى لك مزيداً من المعرفه

    عبدالله

    إعجاب

  2. أهلا :)
    وعليكم السلامُ ورحمة الله وبركاته … أشكر تواصلكم , بارك الله فيكم

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s