ما كنا إلا .. دمعتين

فقولي …
كنا معاً عند الغروبِ
قبل المساء …


ننير وردةً
كبسمة الضياء
تضيئُ الأرضُ تحتها
وتُـرْعدُ السماء
فقولي …
كان حلماً يحمل الشحوب,
والجروح والدماء …
يثير خفقةً:
كشهقة البكاء
يجف الماء منها
وحزناً,
يسكن الهواء

فقولي وقولي
لم نكن إلا … دمعتين !!!
دمعةٌ ودمعةٌ
فاضت منهما الحياة

الاحد
21/01/2007
02/01/1428

Advertisements

4 Comments Add yours

  1. قصيدة رائعة بإحساس مرهف… ما أجمل الإبداع العربي

    إعجاب

  2. الاخ عبدالقادر
    أشكرك وتقبل تقديري لمرورك :)

    إعجاب

  3. ndooo كتب:

    أسلوب شجي
    ملئ بأحداث تثر الدهشة
    هكذأ أحب التدويين
    حكآية طموح..{ كانت هنآ

    إعجاب

  4. علي كتب:

    أهلا ndooo
    :)

    أشكركم على الكلام اللطيف,
    وسعيد لاهتمامكم.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s